رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

01:49 م | الثلاثاء 11 يونيو 2019

قبور

حظيت مبادرة أطلقتها صفحة "أخبار أئمة المساجد في الجزائر" على موقع "فيس بوك"، لتغطية مقابر النساء بالخيام في الجزائر، ردود أفعال متبانية في الوطن العربي. وتدعو المبادرة إلى إضفاء المزيد من الخصوصية أثناء دفن السيدات، بدعوى سترها وعدم انكشافها أمام الرجال.

وقالت صفحة  "أخبار أئمة المساجد في الجزائر": "فكرة رائعة نتمنى أن تصل إلى المحسنين للتكفل بها وتكون لهم صدقة جارية، بهدف احترام حرمة النساء"، والتي تتضمن وضع خيمة فوق القبر، بدلا من تغطيتها بالبطانية، مع السماح لمحارم المتوفاة للدخول لإتمام عملية الدفن مع تمتعهم بخصوصية.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي: "بدعة.. استروا النساء قبل مماتهن"

وخلال الساعات الماضية، تفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مع الدعوة بين التأييد والمعارضة، ومن أبرز التعليقات: "بدعة ما أنزل الله بها من سلطان"، و"فكرة جميلة، ولكن ياليت تفكرون في كيفية سترها وهي حية تمشي على وجه الأرض"، و"ما هذا العبث، اتقوا الله"، و"ما هذه العنصرية، هل جسد المرأة مثيرة حتى عند الدفن".

حكم تنفيذ وصية المرأة بالدفن مع أبيها مع وجود مقابر للنساء.. المفتي يُجيب

وتأتي تلك الدعوة، عقب أيام من إعلان بلدية مدينة أبوظبي، توفير خيمات ساترة لعملية دفن السيدات المتوفيات، لتقديس حرماتهن.

"خدمات المقابر في بلدية مدينة أبوظبي": مبادرتنا سامية

ووصف رئيس قسم خدمات المقابر في بلدية مدينة أبوظبي سعيد العامري، تلك المباردة بأنها "سامية"، وتعمل على حفظ كرامة المرأة حية وميتة، في إطار تحسين الخدمات المقدمة إلى أهل المتوفى، وفقًا لما ذكره موقع "الاتحاد" الإماراتي.