أخبار تهمك
حنجرة

لم تكن شانيس مارتن البالغة من العمر 24 عاما في حالة جيدة حينما أقدمت على قطع حنجرتي طفليها على الرصيف في نيو يورك بأمريكا، فقد قررت ذلك فجأة.

روت شانيس بحسب "دايلي ميل" البريطانية، تفاصيل ما حدث مع طفليها، حيث أمسكت بشفرة موس ثم قطعت حنجرة طفلها البالغ من العمر 6 سنوات وطفلتها البالغة من العمر سنتين من الأذن للأذن، ثم توجهت على الفور إلى مركز الشرطة، وطالبتهم باعتقالها.

كانت ملابس مارتن ملطخة بالدماء، ولم تبد في حالة مزاجية جيدة، وقال شقيق المتهمة إنها تعاني من مشكلات نفسية، ولكنها تكون في صحة جيدة عند تناول أدويتها ولكنها تتجاهلها في معظم الأحيان.

وفي تلك الأثناء بينما كانت الأم تبلغ عن نفسها أنجد المارة الأطفال وأوصلوهما مباشرة إلى المستشفى ليتلقيا العلاج المناسب، ومن المحتمل أن يظلا على قيد الحياة.

ووجهت إلى الأم 12 تهمة تتعلق بالاعتداء، و2 تتعلقان بالتخلي عن الأطفال، وتهم تعريض الأطفال للخطر، واثنين من حيازة الأسلحة، وكان من المقرر أن تخضع لتقييم نفسي.

 

أخبار قد تعجبك