صحة ورشاقة
قضاء الأطفال أكثر من ساعتين في اليوم أمام الشاشة يؤدي إلى مشكلات سلوكية

أكدت دراسة حديثة، أُجريت بجامعة ألبرتا الكندية، أن جلوس الأطفال قبل سن المدرسة أمام الشاشات لأكثر من ساعتين في اليوم، يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات سلوكية، واضطرابات فرط النشاط.

وأوضحت الدراسة أن حوالي 3500 طفل اعتادوا على الجلوس أمام شاشات التلفزيون والهاتف لمدة 120 دقيقة يوميًا.

وتبين أن هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للإصابة باضطرابات فرط النشاط بنسبة 7 أضعاف، مقارنة مع الذين يجلسون أمام الشاشات لفترة أقل من ساعتين.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "أونلاين" البريطانية، أثبتت الدراسة أن الأطفال الذين يفرطون في التعامل مع "ألعاب الفيديو، والجلوس أمام الشاشات التلفزيون والهاتف"، أكثر عرضة للإصابات باضطرابات سلوكية في سن الخامسة.

ونبهت إلى ضرورة الحرص على رقابة ما يشاهده الأطفال، وتقليل الوقت الذى يقضونه أمام الشاشات.

أخبار قد تعجبك