أخبار من الوطن نيوز
رمضان عبدالمعز

على نطاق واسع تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فتوى الشيخ رمضان عبدالمعز، أحد علماء الأزهر الشريف، قال فيها إنّ "الفتاة التي لا تتزوج في الحياة الدنيا تعتبر من الشهداء يوم القيامة ويكرمها الله، على صبرها"، خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على قناة "DMC".

واستشهد "عبدالمعز" بالحديث النبوي: "الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله، فذكر المطعون، والمبطون ، والغرق، وصاحب الهدم، وصاحب ذات الجنب، والحرق، والمرأة تموت بجمع.. والفتاة البكر".

فتوى العالم الأزهري، لم تكن أولى فتاوى المرأة التي تتداول على مواقع التواصل ويرحب بها البعض، وترصد "الوطن" أبرزها فيما يلي:

المرأة الشهيدة

يوم الاثنين الماضي، قال الشيخ رمضان عبدالمعز، من علماء الأزهر الشريف، إن البنت التي لا تتزوج في الحياة الدنيا تعتبر من الشهداء يوم القيامة، ويكرمها الله ـ عز وجل ـ، خلال برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على قناة "DMC"، مستشهدًا بالحديث النبوي الصحيح: "الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله، فذكر المطعون، والمبطون، والغرق، وصاحب الهدم، وصاحب ذات الجنب، والحرق، والمرأة تموت بجمع.. والفتاة البكر".

ليست مطالبة بخدمة الزوج

فتوى أخرى للشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، أكد فيها أن جمهور الفقهاء من الأئمة الأربعة، اتفقوا إن الزوجة ليست مطالبة بخدمة زوجها، في البيت، طبقا للشرع، لافتا إلى أن الزوج عليه تعيين خادمة لتنفيذ شئون البيت من المأكل والملبس.

وأضاف عبد المعز، خلال برنامجه لعلهم يفقهون، على قناة "دي إم سي"، أن جمهور الفقهاء اتفقوا أن المرأة للفراش وللأنوثة، إلا فى بعض حالات العسر التي تتطلب من الزوجة مشاركة زوجها في مساندة زوجها، وتعمل على خدمة زوجها وطلبات بيتها.

ترقيع غشاء البكارة

في أكتوبر 2018، قالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنها سبق وأفتت بجواز ترقيع غشاء البكارة للفتاة المغتصبة لمحاولة إنقاذها، وأيدها في ذلك الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق وبعض أساتذة الأزهر.

وأضافت "صالح"، خلال مداخلة هاتفية على قناة "إل تي سي"، أن من يرفضون هذا الرأي اعتبروه نوعًا من أنواع التدليس، قائلةً إن الإسلام يميل للستر، بينما حق المجتمع يلزم بإقامة الحد، طالما أقر واعتر الطرفان بالزنا.

ترك الحجاب

في سبتمبر 2017، أفتى الدكتور محمد عبدالسميع ، أمين الفتوى، مدير إدارة الفروع الفقهية لدار الإفتاء المصرية، بجواز خلع المرأة المسلمة التي تعيش في بلاد غير إسلامية الحجاب، وجاء ذلك في رده على سؤال من أحد الأشخاص حول التزام الزوجة الأجنبية غير المسلمة بالحجاب.

وردًا على ذلك قال "عبد السميع" في مقطع فيديو نشرته صفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "إنها كالمرأة المسلمة التي تعيش في بلد غير إسلامية، فيجوز لها أن تخلع الحجاب إن كان ذلك يتصادم مع أعراف وتقاليد تلك الدول، وربما يوقعها تحت طائلة الاضطهاد".

أخبار قد تعجبك