كافيه البنات
رغم بتر إحدى ساقيها تمارس رياضة التزحلق على الجليد

اضطرت طفلة من إسبانيا، منذ صغرها نتيجة إصابتها بالتهاب سحائي إلى بتر إحدى ساقيها، لكي تحقق حلمها وتصبح متزلجة ألعاب بارالمبية عند وصولها 39 عاما.

وكان التزحلق على الجليد هو علاجها من الأمراض المختلفة، لذلك أبدت عزيمتها في التنافس بالمسابقات الدولية، وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أصيبت "مارلين" منذ أن كانت في الـ13 عامًا، بالتهاب سحائي جرثومي، وقضت 8 أشهر في المستشفى.

وخضعت للعديد من العمليات الجراحية، وتسببت تلك العدوى في إلحاق الضرر بـ35% من جلدها، ما أدى لحدوث إصابات مماثلة للحروق في الساقين والقدمين وذراعيها ووجهها.

واختارت بتر ساقها اليسرى بعد سنوات من الألم، فأرادت مارلين فيربيك أن تكون قادرة على ممارسة الرياضة، والتزحلق على الجليد والرقص، وشعرت بأن التزلج على الجليد بمثابة علاج لأنه يعطي جسدها بعض الثقة.

 

 

أخبار قد تعجبك