صحة ورشاقة

كتب: يسرا محمود -

04:20 م | الأحد 10 فبراير 2019

استشاري نساء وتوليد:

قال الدكتور محمد فرج الشربيني استشاري نساء وتوليد، إن جهاز "الليزر المهبلي"، ثورة في تكنولوجيا الهندسة الطبية لعلاج أمراض النساء.

وأضاف "الشربيني"، في تصريحات صحفية، أن الجهاز يعالج إتساع المهبل وجفافه، والسلس البولي، فضلا عن قلة الرغبة الجنسية والبرود عند السيدات، والالتهابات المهبلية المتكررة والمزمنة.

وأشار إلى أنه بدأ استخدام "الليزر المهبلي" في أوروبا منذ حوالي 6 سنوات، كما اعتمدت عليه الخليج منذ حوالي سنتين، لافتا إلى أنه يغني عن الجراحات التقليدية، التي تجتاج لفترات النقاهة الطويلة بعدها.

وأوضح أن مدة جلسات الليزر المهبلي لا تتعدى خمسة عشر دقيقة، ولا تحتاج  إلى تخدير، كما أنها لا تسبب ألم، وتمارس المريضة حياتها الطبيعية فور الجلسة، ويمكنها إقامها علاقة زوجية بعد خمسة أيام، كما لا يوجد أي احتياطات أو اشتراطات خاصة للجلسة، ولا يوجد أي مضاعفات طالما أجريت بالجهاز المخصص لذلك، وعلى يد طبيب مختص.

واستطرد أن متوسط عدد الجلسات يختلف من مريضة لأخرى، حيث أن 50% من السيدات تكون جلسة واحدة كافية.

أخبار قد تعجبك