فتاوى المرأة
أحمد الصباغ

رد الشيخ أحمد الصباغ، أحد علماء الأزهر على سؤال إحدى المتصلات تدعى "منى" من محافظة المنوفية، قالت إنها منتقبة منذ سبع سنوات، وحدث لها ظروف صحية تمنعها من ارتداء النقاب، وزوجها يرفض أن تخلعه، "فهل إذا خلعته تكون قد عصيت زوجها أو ارتكبت ذنبًا؟".

وقال "الصباغ"، خلال تقديمه برنامج "الكلمة الطيبة" المذاع عبر فضائية "ltc"، اليوم إن رأي جمهور الفقهاء أن جسد المرأة عورة إلا الوجه والكفين، وهذا يعني أن النقاب ليس فرضًا، والمرأة حرة في ارتدائه من عدمه، "النقاب لا يٌفرض ولا يٌرفض"

وتابع أنه يستوجب ارتداء المرأة النقاب إذا كانت شديدة الجمال "ويتخاف عليها" وذلك من باب درء الفتنة.

أخبار قد تعجبك