صحة ورشاقة
أحمد عاصم يوضح الأسباب التى تؤدى الى تأخر الحمل وفشل الحقن المجهرى

قال الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، إن تكرار فشل الحقن المجهري يرجع إلى أسباب عدة أهمها ضعف بطانة الرحم وعدم قدرته على استيعاب الأجنة بعد زرعها داخل الرحم وقلة تدفق الدم في الشرايين الرحمية وبطانة الرحم، ووجود بعض الالتصاقات بداخل الرحم، والتي تؤثر بالسلب على كفاءة بطانة الرحم.

وأضاف الملا، في بيان عنه، أن ضعف التبويض عند المرأة يرجع أسباب عدة أهمها قلة مخزون البويضات في المبيضين أو بسبب البرنامج المتبع لتنشيط التبويض للمرأة، أو وجود خلل في الدراسة المُجراة للعناصر والهرمونات التي تؤثر على الإباضة عند المرأة وقد يؤدي هذا الضعف أحيانا إلى عدم استجابة المبيضين لأدوية التنشيط وبالتالي عدم إنتاج البويضات.

وأوضح أن من ضمن الأسباب التي تعمل على فشل الحقن المجهرى وجود عيوب في قناتي فالوب، مثل وجود انسداد بالطرف الخارجي لإحدى قناتي فالوب أو كليهما الأمر الذي يؤدي إلى إفراز مواد مضرة بحياة الجنين ونشاطه الحيوي خصوصًا على انقسامه.

وأشار الملا، إلى أن من ضمن الأشياء التي تعيق الحقن المجهري، وتؤدي إلى فشله وجود بعض الأورام الليفية الصغيرة أو اللحميات بالرحم، والتي قد يصعب تشخيص وجودها بالموجات الصوتية وقد تؤدى إلى حدوث انقباضات متكررة بالرحم وفشل الالتصاق ببطانة الرحم.