صحة ورشاقة

كتب: يسرا محمود -

03:31 م | الأربعاء 24 أكتوبر 2018

دكتور أحمد عصام استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية

قال الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، إن مرض بطانة الرحم المهاجرة يؤدى إلى زيادة تفاقم العقم.

وأضاف "الملا"، في تصريحات صحفية، أن السيدات تصاب به فى مرحلة الخصوبة، ويمثل ما بين 30% إلى 40% من أسباب حالات العقم للنساء.

وأوضح أنه يمكن علاج المرض عن طريق العلاج الهرموني ومناظير البطن والحقن المجهري وعمليات جراحية باستخدام المنظار الرحمي، وذلك بهدف إزالة أنسجة بطانة الرحم المهاجرة مع الحفاظ على الرحم والمبيضين مما يزيد فرص الحمل.

وشدد على أن الاكتشاف المبكر للمرض والوعي بكيفية التعامل معه، تساعد على الشفاء سريعا، كما تساعدك اختيار الوسيلة المناسبة للعلاج على عدم تأخر الحمل في حال الرغبة في الإنجاب.

أخبار قد تعجبك