صحة ورشاقة
أرشيفية

ذكرت منظمة الصحة العالمية، أن هناك 360 مليون شخص يعانون من فقدان السمع المسبب للعجز، و32 مليون شخص منهم هم من الأطفال في العالم.

وينجم فقدان السمع عن أسباب وراثية، ومضاعفات عند الولادة، وأمراض معينة معدية، وبعض أنواع عدوى الأذن المزمنة، واستخدام عقاقير معينة، والتعرض للضوضاء المفرطة والشيخوخة.

ابتكر باحثون لدى شبكة "فيس بوك" جهازا يساعد من يعانون من ضعف السمع والبصر، على قراءة الرسائل الواردة على هواتفهم الذكية عن طريق الشعور بالكلمات تتحرك فوق أذرعهم، عبر اهتزازات وذبذبات معينة متوافقة مع كلمات تدربوا عليها مسبقا.

وأوضح الباحثون، أن فكرة الجهاز تستند على إشارات "برايل وتادوما"، حيث زُود بالعديد من المحركات الديناميكية، التي تحدث اهتزازات أو ذبذبات على الذراع، معبرة كل اهتزازة أو ذبذبة عن صوت معين لكلمة ما، وبالتالي يستطيع ذوو الهمم من ضعاف السمع والبصر الإحساس بالكلمات وفهم معانيها.

واستطاع الباحثون خلال الدراسة تدريب المشاركين فيها على الشعور بأربعة أصوات مختلفة، وبعد أكثر من ساعة ونصف الساعة تدريب، تمكن المشاركون من تعلم 100 كلمة والشعور بذبذباتها على أذرعهم، بحسب ما ذكره موقع "ذي كوينت".

وأوضح الباحثون، أن الفكرة قد تتيح للساعة الذكية إرسال رسائل معينة عبر الذبذبات لتساعدهم في تلقي التنبيهات والمعلومات بشكل أسهل.

ويخطط باحثو "فيس بوك" عرض بحثهم خلال مشاركتهم في مؤتمر "HCI" للتفاعل بين الإنسان والحاسب الألي الذي سينعقد في الفترة من 21 إلى 26 أبريل الجاري، في مونتريال بكندا.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك