رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: يسرا محمود -

04:14 م | الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

صورة أرشيفية

نشرت مجلة الجمعية الطبية الكندية العلمية، عن إصابة شابة إيطالية بحالة "التعرق المدمي"، الذي يؤدي إلى نزيف دموي من يديها ووجهها دون وجود علامات لتلف الجلد. 

وقالت المريضة، صاحبة الـ21 عاما، إنها تفاجئت منذ 3 سنوات بإفراز العرق على هيئة دماء، الذي يستمر لمدة دقيقة إلى خمس دقائق ويرافقه الإجهاد، ما دفعها للانعزال عن المجتمع، تجنبا لشعورهم بالخوف منها، الذي ترتب عليه تدهور حالتها النفسية.

وفي سياق متصل، أكد الخبراء أن الفتاة تعاني من مرض "هيماتيدروسيس"، الذي يصيب جدران الأوعية الدموية، موضحين أنهم سيعطوها دواء يخفض مستوى التوتر ويخفيف تلك الأعراض، عن طريق تعزيز نظام الأوعية الدموية، ولكنه لن يقضي على تلك الحالة "كليا".

 

الكلمات الدالة