رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طبيب يحذر من إجراء عمليات تجميل للمراهقين: أمر خطير

كتب: هاجر عمر -

06:49 م | الخميس 23 يونيو 2022

عمليات التجميل للمراهقين

استنكر الدكتور محمد رفعت طبيب أطفال، قيام بعض المراهقين بإجراء بعض عمليات التجميل، سواء تجميل بالوجه أو غيرها من عمليات التجميل الأخرى، مشيرًا إلى أن المسؤول الأول عن هذا الخطأ هم الآباء الذين يسمحون لأبنائهم بالقيام بمثل هذه الأشياء في مثل هذا السن الصغير.

خطأ فادح من الآباء سواء عن قصد و دون قصد

وفرّق «رفعت» في حوار مع الإعلامية فاطمة مصطفى على راديو 9090، بين نوعين من الآباء الذين يسمحون بقيام أبنائهم من المراهقين بالقيام بعمليات تجميل وهم، النوع الأول يعطي حرية للأبناء للقيام بفعل ما يحلو لهم، مع اتخاذ أسلوب دفاعي عنيف على أي ملاحظة تخص أبنائهم من قبل الأقارب أو المختصين، لافتًا إلى أن هؤلاء الآباء لديهم مفاهيم مغلوطة، ولا توجد لديهم المفاهيم الأساسية عن ما هو صواب وما هو خاطئ،، سواء عن قصد أو عن جهل وعدم معرفة، حيث يقوموا بالدفاع عن أبنائهم في فعل ما هو خطأ.

رغبة من الآباء في جعل أبنائهم محسوبين على طبقة اجتماعية أرقى

وأوضح طبيب الأطفال أن هؤلاء الآباء لديهم إعتقاد خاطئ بأن السماح لأبنائهم المراهقين بفعل هذه الأشياء تجعلهم محسوبين على طبقة إجتماعية أرقى أو أغنى، أو أعلى ماديًا وثقافيًا، مشيرًا إلى أن هذا الأمر خطأ بنسبة 100%.

الرغبة بمساعدة الأبناء بطريقة خاطئة

وأشار رفعت إلى نوع ثاني من الآباء الذين يسمحون لأبنائهم من المراهقين بالقيام بعمليات التجميل، وهم الآباء الذين يلجأون لهذا الأمر رغبة في تحسين الحالة النفسية لأبنائهم، حيث أن شكلهم أو شكل اجسادهم أثرت عليهم بالسلب وأصابتهم بالحزن والإكتئاب، لافتًا إلى الخطأ الفادح الذين وقعوا به هؤلاء الآباء حيث أختاروا الحل السهل دون حل حقيقي للمشكلة عن طريق مسكن مؤقت للمشكلة، والذي سينعكس بالسلب على أبنائهم فيما بعد، والذين سيلجأون لعلاج مشاكلهم بهذه لطريقة بإستمرار.

وتابع طبيب الأطفال أن هؤلاء الآباء يرسخون لدى أبنائهم أن الشكل الخارجي هو مصدر ثقتهم بأنفسهم، وهو أمر خاطئ وخطير، موضحًا ضرورة أن يرسخ الآباء لدى الأبناء أن الثقة بالنفس مصدرها الشخصية والعلم والأخلاق والمبادئ.