رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

«فقدان الثقة والتردد» أضرار كارثية يسببها تهديد طفلك الدائم بالعقاب.. فما الحل؟

كتب: ندى نور -

09:06 ص | السبت 15 يناير 2022

خطورة تهديد الطفل الدائم بالعقاب

من الأمور الخاطئة التي يرتكبها بعض أولياء الأمور وتؤثر على شخصية أبنائهم، التهديد الدائم بالعقاب مع كل خطأ يرتكبوه مما يؤدي إلى شعور دائم بالخوف من المجازاة، وتظهر أزمة أخرى وهي عدم الإفصاح عن المشاعر السلبية التي يشعرون بها.

خطورة تهديد الطفل الدائم بالعقاب

وقالت سالي عياد، أخصائية تعديل السلوك، إن من عواقب تهديد الطفل بالعقاب الدائم مجموعة من الأمور منها كما ذكرتها عبر صفحتها الشخصية.

- أن مشاعر الخوف تتحول إلى ملازمة له وتؤثر في جميع نشاطاته.

- يفقد الثقة بمحبة الوالدين له مما يجعله يشعر أنه غير مرغوب فيه.

- من الصعب عليه بناء علاقات اجتماعية مع غيره.

- ضعف ثقته بنفسه حتى إذا كان يمتلك قدرات عقلية عالية.

- يكون ضعيف متردد ليس لديه الجرأه للتعبير عن قدراته.

علاج التمرد عند الأطفال 

- إعطاء الأطفال الحرية الكاملة للتعبير عن أنفسهم دون خوف أو تقييد.

- ترك للطفل مساحة بمصاحبة أطفال في نفس سنه لإعطاء له فرصة الاختلاط باصدقائه لتنمية مهاراته الفكرية.

- مراعاة عدم عصبية الأم وتوترها الزائد أمام أولادها، وخاصة عند التعامل بينهما حتى لا يتم تقليدها في تلك التصرفات والأفعال.

- الاهتمام الدائم بالطفل والتعبير عن مدى حبك له، كما يعمل ذلك على إعطائه الثقة المطلوبة بنفسه.

- يجب مراعاة عدم توبيخ الطفل على فعل عمله ولكن عليك توبيخ السلوك الخاطئ، وتوضيح ما يجب أن يسلكه الطفل.

- يجب توخي الحذر عند إلقاء اللوم على الطفل من حيث طريقة الكلام واختيار الألفاظ، لعدم التقاط الألفاظ غير السوية.

- الصبر على الطفل حينما يكون منفعلا مهما كان شكل عصبيته، يجب التعامل معه بمنتهى الهدوء والسكينة.

-تجاهل الطفل أثناء الانفعال الزائد، عليكي وقتها بالابتعاد عنه أو الذهاب إلى غرفة أخرى.

- عزل الطفل ولو لدقائق كوسيلة لعقابه حين الانفعال على أشخاص بعينها، كالجد والجدة والعم وغير ذلك.

- تخصيص وقت كاف للاستماع إلى مشكلاتهم ومعرفتهم الخطأ من الصواب.

- تخصيص وقت معين للاهتمام بهم وللعب معهم لكي يقوموا بتفريغ طاقتهم وشعورهم بالدفء الأسري.

- على الأم القيام بالعديد من المتنزهات العائلية؛ لتنمية الأعمال الجماعية والسماح له بالذهاب مع أصدقائه في الرحلات المدرسية.