رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

مع الطقس البارد هل يجوز الصلاة بالجوانتي؟.. الإفتاء ترد

كتب: آية المليجى -

06:41 ص | الأحد 21 نوفمبر 2021

صلاة المرأة بالجونتي

مع انخفاض درجات الحرارة بشدة وسوء الأحوال الجوية، تلجأ السيدات إلى ارتداء القفازات للتدفئة حتى عند الصلاة، حيث ورد سؤال حول هذا الموضوع مفاداه «هل يجوز لها الصلاة بالقفازات؟» إلى دار الإفتاء المصرية من خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وأجاب عن السؤال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، موضحًا أنه لا حرج في الصلاة مع ارتداء القفازات، خاصة إذ كانت الظروف المحيطة لا تساعد على أدائها في هيئتها المعتادة.

من جانبها أكدت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أنه لا حرج على المرأة الصلاة بالقفاز، إذ أنه لا يشترط أن تباشر اليد الأرض حال السجود، مستشهدة بقول ابن قدامة في المغني: ولا يجب مباشرة المصلي بشيء من هذه الأعضاء، قال القاضي: «إذا سجد على كور العمامة أو كمه أو ذيله فالصلاة صحيحة رواية واحدة، وهذا هو مذهب مالك وأبي حنيفة».

كما يوجد قول آخر عند الشافعية أن كشف الكفين واجب عند الصلاة، لكنه ضعيف عندهم والصحيح خلافه، وقال الإمام النووي -الشافعي- في كتابه «المجموع»: «وفي وجوب كشف اليدين قولان: الصحيح أنه لا يجب، وهو المنصوص في عامة كتب الشافعي، فالخلاصة أن كشف الكفين ليس بواجب حال السجود، وعلى هذا المذاهب الأربعة».

لماذا لم يأمر الله بتعويض الصلاة بعد انتهاء الحيض؟

وفي سؤال آخر ورد إلى دار الإفتاء المصرية، لماذا لا تعوض المرأة الصلاة التي تفوتها وقت الدورة الشهرية، رغم أنها تعوض أيام الصيام، والذي أجاب عليه الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بالإفتاء، عبر فيديو نشرته قناة الدار الرسمية على «يوتيوب»، موضحا: «أمر الله، ويجوز أننا نبحث عن حكم، فنقول إن الأمر بالصلاة فيه مشقة، لأنه لو كررت 17 ركعة هنكررهم في 5 أو 6 أيام، يعني 100 ركعة، كتير ومن المشقة، بس الصيام هنعوض أيام قليلة، فمش مشقة وسهل تعويضه، وده من الحكم مش من العلم».