رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

5 عادات شائعة تضر طفلك بعد الولادة.. احذري «الكافولة وتكحيل العين»

كتب: هبة سعيد -

04:39 م | الجمعة 08 أكتوبر 2021

تعبيرية

«احلقى شعر بنتك هيتقل، حطى ابنك في اللفة علشان ميتمزقش، كحليه علشان ميتحسدش، اديله معلقة عسل»، اعتقادات متوارثة تسمعها الأمهات عقب الولادة، وتنتشر بشدة في الأماكن الشعبية والمناطق الريفية، بعضهن يستجيب لما يسمعونه، وأخريات لا يقتنعن ويخشين الإقدام على تلك الخطوة رغم الإلحاح.

دائما ما تكون الأمهات والأطفال، عرضة للموروثات القديمة غير العلمية، التى قد تلحق بأطفالهن الضرر، وهو ما يوضحه مجموعة من الأطباء في تخصصات طب وجراحة العيون، الجلدية، العلاج الطبيعى، والتغذية العلاجية.

لف الطفل يؤخر التطور الحركي

تقول الدكتورة بيان سليمان أخصائى العلاج الطبيعى لـ«هن»، إن العادات التى تفعلها الأمهات مع أطفالهن عقب الولادة، قد تضر نمو الطفل الحركي والعصبي، مشيرة إلى أن تلك الحالات تتردد بشكل كبيرعلى العيادات، ولا تعلم السيدات أنهن سلوكياتهن السبب الرئيسي في أذى أطفالهن، وأبرزها:

- استخدام المشاية لغرض تحفيز المشي.

- لف المولود بالمهاد (الكافولة) في الأشهر الأولى.

وتوضح الطبيبة أن عادة استخدام المشاية تسبب تشوه عظام الساق عند الأطفال، وتأخذ وقت في العلاج، ولف المولود يتسبب في تأخير التطور الحركي لدى الطفل، وتعود الأمهات تشكو من تأخر مشى طفلها عن الأطفال في نفس عمره.

سنة حلق شعر الطفل مردودها الطبي غير معلوم

تشير الدكتورة إيمان سند، استشاري الأمراض الجلدية والليزر بطب بنها لـ«هن»، إلى أن اعتقاد السيدات بأن إزالة الشعر لأطفالهن سيزيد من نموه أو كثافته «اعتقاد خاطئ»، لأن جذر الشعر هي المسؤولة عن نموه، سواء عند الذكر أو الأنثى، وعملية خلع شعر الرأس بعيدة كل البعد عن بصيلة الشعر، ولا تؤثر على نموه بالإيجاب أو السلب.

وتتابع إيمان أن حلق الشعر للمولود فى اليوم السابع من ولادته، سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، موضحة أن الأخذ بالسنن ليس بالضرورة أن يكون له مفهوما علميا وصل العلماء لإثباته: «ما علينا غير اتباع السنن، لكن الحلاقة مردودها إيه، الله أعلم».

متأكليش طفلك عسل أبيض قبل سنة

تؤكد الدكتورة ريم سمير استشارى التغذية العلاجية بطب القصر العينى لـ«هن»، أن العادات الخاطئة المتداولة أيضًا، عن إعطاء الطفل العسل الأبيض، وماء الرز، قبل إتمامه العام الأول، من الأفعال غير المستحبة، وأكثرها ظلمًا للطفل، لأن المعدة والجهاز المناعى لدى الطفل غير جاهزين، لاستقبال تلك المواد، فيحدث أعراضًا ضارة للطفل، تتمثل فيما يلى:

- تكوين غازات.

- مغص.

- ضيق في التنفس.

- فقدان الشهية.

وتضيف ريم، أن تناول العسل الأبيض، والنشويات بشكل عام، يستحب عند إتمام الطفل عامًا أو عام ونصف، حتى تكون المعدة مهيأة للهضم، ولا يحدث أضرارًا للطفل.

تكحيل عين الطفل بعد ولادته لا يمنع الحسد

من أكثر العادات الخاطئة، تكحيل عيون الطفل عقب ولادتهم، اعتقادًا بأنها صحية، وتحمى الطفل من الحسد، وتقوى نظره، وتطيل رموشه، لكن هى من أكبر الأخطاء التى تقع بها الأمهات، لأن جفن عين الطفل ضعيف، ولا يستحمل مادة الكحل.

ويكشف الدكتور مصطفى هدهود استشارى طب وجراحة العيون لـ«هن»، الأضرارالمترتبة على تلك العادة:

- إثارة مناعة الطفل.

- حساسية شديدة.

- حدوث التهابات.

- مضاعفات بالقرنية.

- إحمرار العين.

ويشدد هدهود، على الأمهات بضرورة ترك تلك العادة، لما تسببه من أضرار للطفل، ويتابع بأن المضاعفات يتم علاجها باستخدام قطرات مضادة للحساسية، وقطرات مرطبة، ومضادات حيوية تحت توجيه أخصائى عيون.