رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

خبيرة تنصح السيدات بالتنازل عن حقوقهن لإتمام الطلاق: «اعتبروه درس»

كتب: شريف سليمان -

06:41 م | السبت 25 سبتمبر 2021

سناء زيادة خبيرة العلاقاة الزوجية

خصص برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا»، الذي يعرض عبر قناة «cbc»، من تقديم الإعلاميات منى عبدالغني وهبة الأباصيري وإيمان عز الدين، فقرة بعنوان «معاناة الستات من الطلاق الشفوي ولماذا يرفض الرجل توثيقه»، واستضاف البرنامج كلا من السيدة المطلقة دينا حافظ، وسناء زيادة خبيرة العلاقات الزوجية، وشيرين محفوظ المحامية بالنقض.

مطلقة 3 مرات خلال 5 سنوات زواج: بيقول كنت متعصب

وقالت دينا حافظ، إنها تزوجت منذ 5 سنوات، وطلقها زوجها 3 مرات: «قالي أنتِ طالق وبعدها كان بيقول كنت متعصب، وعشان أثبت إني اتطلقت شفويا لازم الزوج يعترف بها»، لافتة إلى أنه أجبرها على ترك العمل بعد الزواج.

أسباب الانفصال

وحول سبب الانفصال، قالت: «كنت بعترض على حاجات غلط كتيرة، ولما كنت أرجع لأهلي كانوا يقولوا مفيش مشكلة ولا حاجة غلط، عندي، أما هو فكان بيطلع كفّارة بعد كل طلاق، ومش عاوز يسيبني، لكن أنا مُصرة على الانفصال، وخطف بنتي 6 شهور ورجعتها، وكل ده عشان أرجع له أو أتنازل عن حقوقي».

من جهتها، قالت سناء زيادة إنها تؤيد أن تتنازل عن حقوقها المادية مقابل الحصول على الطلاق: «الفلوس بتروح وتيجي لكن القضايا مستمرة في المحاكم وتأثيراتها النفسية ممتدة، نعتبره درس واتعلمناه.. والزوج اللي يطلب من زوجته تستقيل من العمل بيبقى عاوز يمسك سلطة عشان يتحكم، وبالتالي فهو عنده إحساس شديد بالنقص الداخلي».

وأوضحت أن هذا النوع من الأزواج لا يستطيع تحمل المسؤولية أو إعادة الحقوق لأصحابها، بينما قالت شيرين محفوظ المحامية إنها لا تتفق مع هذا الرأي، لأن الظروف الحياتية تضغط على الزوجة بشكل كبير، وهو ما يدفع بعض الأزواج إلى مطالبتهن بالتقاعد عن عملهن والتفرغ للأعمال المنزلية.