رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«زوجها أم أهلها».. الإفتاء تحدد المسؤول عن أخطاء الفتاة بعد الزواج

كتب: إسراء حامد محمد -

10:02 م | الأربعاء 23 يونيو 2021

من يتحمل أخطاء الفتاة بعد الزواج؟

يحرص الأباء دوما على تربية أبنائهم منذ ولادتهم، ويوفرون لهم سبل الرعاية والاهتمام من تربية وتلبية لجميع احتياجاتهم المادية والعاطفية، فضلا عن تعليمهم ومتابعة حالتهم الدراسية، ويظل الاهتمام بالأبناء قائما حتى وصولهم إلى سن الرشد، الذي يصبح فيه الأبناء مسؤولين عن أنفسهم.

وفي كثير من الأحيان، وبمجرد أن يتزوج الابن أو الابنة، يعتقد الأهل أنهم انتهوا من أداء رسالتهم في الحياة، وأن الأبناء أصبحوا قادرين على تحمل مسؤولية أنفسهم، ولكن هناك بعض الآباء يستمرون في تحمل المسؤولية كاملة حتى بعد زواج الأبناء خاصة إن كانت أنثى.

وفقي كثير من الأحيان عندما تخطئ الابنة، يتحمل نتيجة هذا الخطأ والدها ووالدتها بالرغم من أنها أصبحت مسؤولة من زوجها، وعند حدوث مشاكل زوجية بين الرجل وزوجته يتوجه على الفور إلى أهل الزوجة لمحاولة حل المشكلة معهم.

ونرصد من خلال هذا التقرير رد دار الإفتاء المصرية حول من يكون المسؤول عن أخطاء الفتاة بعد الزواج؟ هل يكون الزوج أم الأهل؟، وفق ما نشر عبر القناة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع تداول الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، والذي جاء كالتالي:

من المسئول عن أخطاء الفتاة بعد الزواج؟

حرصت دار الإفتاء المصرية على توضيح المسؤول عن أخطاء الفتاة بعد الزواج، بعدما احتار البعض حول أن يكون المسؤول هو الزوج أم أهل الفتاة، وذلك من خلال فيديو على القناة الرسمية لدار الإفتاء، إذ يقول أحد علماء دار الإفتاء إن السيدة المتزوجة عندما تقوم بارتكاب خطأ يحسب عليها ذنبا، ويكون الأصل هنا أنها صارت في ذمة رجل آخر يحاسبها على ذلك ويقومها.

وأوضح أحد علماء دار الإفتاء، من خلال الفيديو التوضيحي المنشور على القناة الرسمية، أن الزوج عليه أن ينصح زوجته دائما، بعد أن أصبحت على ذمته وفي عصمته.