رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سحلوها من حجابها أمام الجميع.. قصة الفلسطينية مريم عفيفي «فيديو»

كتب: آية أشرف -

04:23 م | الأربعاء 12 مايو 2021

مريم عفيفي

وسط ساحة واسعة، قررت قوات الاحتلال الإمساك بالفتاة الفلسطينية، عازفة الكونترباص مريم عفيفي، أمام الجميع، سحلوها من حجابها، فبات جسدها «يجُر» بالأرض، لم تستطيع الدفاع عن نفسها، ولا أحد تمكن من ذلك، وظلت القوات تسحلها أرضًا، قبل أن تكبلها. 

مشهد أثار غضبًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يتابعون ما يحدث للفلسطنيين على يد قوات الإحتلال.

مريم عفيفي التي أُحتجزت لطلبها عدم طردها من منزلها في القدس، ومطالبتها بحياة طبيعية، بات مقطع سحلها التي التقطته عدسات «cnn» يجوب مواقع التواصل الاجتماعي، ليشهد على بطولتها وصمودها أمام العدو. 

ابتسامة انتصار وتلقين درسًا للاحتلال

وعلى الرغم من جلوسها مكبلة الأيادي، لم تصمت الفتاة الفلسطينية، العازفة بأوركسترا فلسطين الشباب، لتنظر لعدسات  الكاميرات وهي تبتسم وتضحك في وجه العدو، قبل أن تلقن جندي الاحتلال درسًا.

كلمات قليلة مقتضبة، حملت معاني كثيرة، وجهتها الفلسطينية الشجاعة في وجه الأخير، قائلة: «ما هي تهمتي، لماذا تعتقلني، ماذا فعلت، هل لأني دافعت فقط عن فتاة تسحب وتضرب، أم لأني أدافع عن أناس سيطردون من منازلهم؟!».

وأضافت: «أنت إنسان قبل كل شيء ولديك عائلة وأطفال، هل تريد أن تقف إلى جانب الظالم والمضطهد أم إلى جانب الحق، هل هذا ما أردته وحلمت به حين كنت طفلا، أن تقف إلى جانب الطرف المعتدي؟!». 

وسرعان ما تداول هذا المشهد، خاصة على منصة «تويتر» فباتت الفتاة أيقونة للنضال، والوقوف بوجه الاحتلال، دون جُبن أو خوف.

 

وبحسب «العربية» أطلق سراح مريم عفيفي فيما بعد. 

ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 43 شهيدا من بينهم 13 طفلا و3 سيدات و296 إصابة.