رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

أزهريون يحسمون جدل العيدية.. هل تجب على الرجل شرعا قبل عيد الفطر؟

كتب: روان مسعد -

03:54 م | الأربعاء 12 مايو 2021

العيدية

تتضاعف فرحة العيد عندما تكون مصحوبة بـ«العيدية»، فهي شغف كل أنثى في الوقفة، وأول أيام عيد الفطر المبارك 2021؛ إذ تكون ملهوفة عليها لتشتري بها كل ما ترغب سواء حلويات، أو ملابس، أو غيرها من الأشياء، ومؤخرا أصبحت مصحوبة بهدايا أخرى، مثل بوكيه الورود، والشوكولاتة، ما جعلها مكلفة للغاية بالنسبة للرجل، فهل هي واجب شرعي في العيد؟، أم أنه يمكن أن يكون هناك حل عنها؟، دار الإفتاء المصرية تجيب على هذا التساؤل.

هل العيدية واجب شرعي؟

مفاجأة سارة من الأزهر، للشباب؛ إذ أن «العيدية» من المودة والرحمة، وليست واجبا شرعيا، بحسب ما قال الأستاذ بكلية الشريعة جامعة الأزهر، الدكتور علوي أمين، لـ«هن»، موضحا أنها ليست واجبا شرعيا على الرجل تجاه زوجته؛ إذ إنه يمكن أن يعطيها لها، كوسيلة للتودد والرحمة فقط.

وأكمل تصريحاته مفسرا سبب عدم وجوبها شرعا: «هو بيعمل كده إنسانيا وليس أمرا إلزاميا، وعموما الرجالة بتدي لزوجاتهم فلوس كل شوية».

وعلى الجانب الآخر، كان للشيخ مبروك عطية، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، رأيا مخالفا؛ إذ يرى أن العيدية، واجبة شرعا على الزوج، ويجب عليه تقديمها لزوجته في كل عيد؛ إذ أن إعطاء العيدية للزوجة في الأعياد المختلفة أمرا إلزاميا على الزوج وواجبا.

وقال «عطية» في تصريح خاص لـ«هن»، إن الرجل يجب عليه إعطاء العيدية لزوجته: «يجب عليه فعل ذلك كلما يُسر له»، مستشهدا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي».

ويحتفل المسلمون في أرجاء العالم، اليوم بحلول أول أيام عيد الفطر المبارك 2021، غدا الخميس، وبالتزامن مع إغلاق المحال في الـ9 مساء، ينتظر الجميع الاحتفالات المنزلية في البيت، وكذلك تقديم العيدية والهدايا فرحة بالعيد بدلا من الجروج.