رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديوهات جدلية لـ«شيري هانم» قبل استئناف حبسها: الستات بقت تكاتك

كتب: آية أشرف -

12:31 م | الأحد 09 مايو 2021

شيري هانم

تنظر محكمة جنح مستأنف الاقتصادية، اليوم الأحد، استئناف المتهمتين شريفة رفعت وابنتها نورا هشام، المعروفتين باسم «شيري هانم وابنتها زمردة» بتهمة الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري وعرض محتوى يتنافى مع الآداب العامة، عقب الحكم عليهما سابقًا بالحبس 6 سنوات وغرامة مائة ألف جنيه لكل منهما.

وكانت شيري هانم وابنتها زمردة، أثارتا جدلًا واسعًا خلال الفترات الماضية، بسبب مقاطع الفيديو التي كانت تشاركها الأم، والتي تسببت جدلًا واسعًا وسخرية كبيرة، قبل أن يتم القبض عليها، والاعتراف هي وابنتها بممارسة الرذيلة، مقابل المال. 

وكانت «شيري هانم» تتصدر عادة البحث على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بسبب العديد من المقاطع المصورة التي تُسبب وانتقادات وسخرية واسعة. 

ويرصد «هن» أبرز مقاطع المتهمة شريفة رفعت، «شيري هانم» قبل القبض عليها. 

ستات مصر بقت تكاتك 

مقطع  فيديو، شاركت به المتهمة عبر «فيسبوك»، حيث ظهرت «شيري» وهي تدعو لإعادة فتح الصالات الرياضية، التي أُغلقت خلال الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا، قائلة: «افتحولنا الجيم.. بقينا شبه تكاتك الهند، ستات مصر بقت تكاتك»، وهو ما وصفه البعض بالسخرية من المرأة المصرية. 

بحب أسيب شنبي

مقطع فيديو مثير للجدل، لا يتخطى الدقيقة، ظهرت فيه «شيري هانم» خلال أيام حظر التجوال، وهي تاركة الشعر الزائد على منطقة «الشنب»، مؤكدة إنها لم تقم بإزالته كباقي السيدات إلا وإن كانت ستُقبّل، إما أن تتركه، وهو الأمر الذي تسبب جدلًا واسعًا حول المقطع لجرأة ما قالته.

شيري تهاجم الجنس الآخر 

مقطع فيديو اقترب من دقيقتين ظهرت من خلاله المتهمة «شيري هانم» وهي توجه حديثها للجنس الآخر، منتقدة طُرق محاولاتهم للتعارف عليها، قائلة: «أنا فيديوهاتي للبنات مش ليكم، لما أجيب سيرتك كلموني، أنا مش بتعرف ومحدش يبعتلي رسالة ولا كومنت». 

عايزة اتجوز وفرولي عريس

مقطع آخر جدلي، للمتهمة بعنوان «جوزوني» خرجت من خلاله تُطالب بتوفير عريس لها، ذو شخصية قوية، قائلة: «عاوزة اتجوز وفرولي عريس». 

طبيب نفسي: الاحتياج المادي يحول البعض إلى أشخاص يعانون من خلل نفسي

حلل الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، شخصية «شيري هانم»، قائلًا أثناء حديثه لـ«هن»، إن الاحتياج المادي يدفع البعض على الموافقة على عمل الفتيات في مثل هذه الأعمال المنافية للآداب، حيث تصاب الأم بخلل نفسي وعقلي وتتخلى عن القيم في سبيل المال.

وأوضح أنه بالنسبة لهن هو الطريق السهل لجني الأموال، بسبب قدرة الفتاة على إدخال عائد مادي، «كتر الفلوس عمل اضطراب نفسي غير مدركين خطورة الفعل المرتكب، بيكون عندهم لخبطة في العادات والقيم والتقاليد فيصابون بخلل نفسي»، وهو ما يعتبر جزء من الانحطاط الأخلاقي.