رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علماء بريطانيون يكتشفون بروتين يتحكم في علاج أورام البروستاتا

كتب: أحمد الأمير -

10:26 م | السبت 08 مايو 2021

أورام البروستاتا

اكتشفت مجموعة من العلماء والباحثين في بريطانيا بروتينًا رئيسيًا في جسم الإنسان يمكنه التحكم في علاج مرضى سرطان البروستاتا، ووفقًا لبعض التجارب السريرية التي أجراها باحثون في معهد أبحاث السرطان بجامعة «مارسدن» البريطانية على بروتين «CD38»، الذي يوجد على سطح العديد من الخلايا المناعية، فإنه يتحكم في خلايا الدم البيضاء التي تهاجم السرطانات والأورام.

ووفق بيان عن المعهد، قال الباحثون إن العلاجات المناعية التي جرى طرحها بشكل سابق حققت نتائج مذهلة ضد بعض أنواع السرطان؛ إلا أنهم فشلوا في إيجاد علاج ضد سرطان البروستاتا ولم يتمكنوا أيضًا من معرفة السبب.

واكتشف العلماء أن هناك سببًا رئيسيًا وراء ذلك، هو بروتين «CD38» الرئيسي في خلايا الدم، وذلك من خلال التجارب التي أجريت في معهد أبحاث السرطان ومستشفى «مارسدن» الملكية المتخصصة في علاج السرطان في لندن.

وأوضح الباحثون خلال الدراسة أن أمراض السرطان تؤثر بشكل مباشر على خلايا الدم البيضاء والتي تعرف أيضًا بالخلايا «البائية»، مؤكدين أنها تعمل على تكوين بروتين «CD38»، مما يؤثر على قدرة خلايا الدم البيضاء الأخرى التي تهاجم السرطان من إنتاج الطاقة التي تحتاجها لمهاجمته.

إقرأ أيضًا...تصارع سرطان المثانة.. أمريكية تحقق أمنيتها الأخيرة بـ«زيارة مصر»

وأشار الباحثون إلى أن العلاجات التي تستهدف البروتين «CD38» تقوي الجهاز المناعي بشكل كبير، وذلك يساعد في محاربة الخلايا السرطانية لذا بدأوا بالفعل العمل على هذه الأدوية.

وبناء على عينات أجراها العلماء على  أكثر من 200 من المرضى في حالات متقدمة من سرطان البروستاتا، وكانت أورامهم تحتوي على الكثير من بروتين «CD38»، كانوا أكثر عرضة للوفاة بمقدار الضعف في السنوات اللاحقة كما وجد البحث ذاته أنه من الصعب علاج السرطان مع ارتفاع مستويات البروتين.

وكان موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص نشر تقريرا مطلع شهر مايو الجاري، أكد فيه أن فريقا بحثيا في جامعة فلوريدا الأميركية نجح أيضًا في التوصل إلى بروتين داخل أجسام البشر يحمي من الإصابة بسرطان البروستاتا وأمراض الكبد الدهنبة ومرض السكري.