رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أحكام صلاة التهجد للنساء في شهر رمضان

كتب: يسرا محمود -

12:33 ص | الإثنين 03 مايو 2021

صلاة

مر ثلثا شهر رمضان المبارك، لتزداد الهمة لدى الكثيرين في القيام بالمزيد من العبادات، من بينها صلاة التهجد، وسط تساؤلات حول أحكام تأدية تلك الصلاة، ومدى جواز صلاة النساء لها في البيوت بدلا من المساجد، في ظل انتشار الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد.

أحكام صلاة التهجد

وبدوره، أوضح الدكتور يسري عزام، أحد علماء الأزهر والإمام بوزارة الأوقاف، الأحكام الخاصة بتأدية تلك السنة، موضحا إن صلاة التهجد تؤدى في الثلث الأخير من الليل، مستشهدا بالآية رقم 79 من سورة الإسراء: «ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا»، لافتا إلى أن صلاة التهجد تؤدى بركعتين كحد أدنى، قابلة للزيادة.

وأضاف أنه عند صلاة أكثر من ركعتين، يجب أن يتم تأدية صلاة التهجد كل ركعتين منفصلتين على حدة، وتختم بركعة الوتر، مشددا على أن هذه السنة لا تقتصر على شهر رمضان فقط كما يعتقد البعض، فالرسول كان يصليها طوال أيام السنة.

وأشار إلى أن تأدية النساء للصلاة في المنزل أفضل من تأديها في المسجد، لافتا إلى أنه لا حرج من الصلاة في المسجد دون التقصير في الواجبات الخاصة بهن.

الفرق بين التراويح والتهجد

وسبق أن تحدث الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن الفررق بين صلاتي التراويح والتهجد، خلال لقائه ببرنامج فتاوى الناس، موضحا أن صلاة التراويح يتم تأديتها عقب صلاة العشاء، فضلا عن أنها لا تؤدى إلا في شهر رمضان فقط، في حين أن صلاة التهجد يتم تأديتها في الثلث الأخير من الليل في جميع أيام السنة.

وتابع حديثه بأن صلاتي التراويح والتهجد تعد من السنن «صلاة قيام الليل»، موضحا أن صلاة التراويح يمكن أن تصل إلى 11 ركعة أو أكثر، في حين أن صلاة التهجد تصلى في الثلث الأخير من الليل، وليس لها عدد ركعات معين، بحسب ما ذكره أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.