رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

قبل شم النسيم.. طبيب يحذر مرضى كورونا من تناول تلك الأكلات: خطرها كبير

كتب: منة الصياد -

12:55 ص | الإثنين 03 مايو 2021

الفسيخ

يستعد المصريون خلال الساعات القليلة المقبلة، للاحتفال بأعياد شم النسيم، الذي يُفضل الكثيرون خلاله تناول البيض بعد تلوينه بألوان مختلفة، فضلا عن الفسيخ والرنجة والملوحة، وغيرهم من الأكلات الأخرى.

ويأتي الاحتفال بشم النسيم تزامنا مع انتشار وتفشي الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، التي تتعرض لها البلاد، حيث يشعر الكثيرون من المصابين بالفيروس ومتلقي لقاح كورونا بالقلق بشأن تناولهم تلك الأكلات خلال هذه الآونة.

طبيب يحذر من تناول الفسيخ والملوحة في شم النسيم 

وفي السياق ذاته، حذر الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، خلال حديثه لـ«هن»، من تناول الفسيخ والملوحة لمصابي كورونا وحاملي اللقاح، بينما لا يُشكل البيض خطورة عند تناوله.

وقال «الحداد»، إن الفسيح والملوحة يحملان نسبا عالية من الأملاح والسموم التي تؤثر على جهاز المناعة بصورة كبيرة، «السموم في اللحوم دي هتضعف من الجهاز المناعي للمصابين والحاصلين على اللقاح، لأنها متخزنة بطرق خاطئة، إنما الرنجة مفيهاش ضرر كبير لو جرى شراؤها من مكان مضمون، والبيض ليس له أي تأثيرات ضارة على الجهاز المناعي».

تحذير من إصابات كورونا العائلية في الموجة الثالثة

وفي وقت سابق، أكد استشاري الحساسية والمناعة، أن الأعداد المصابة بفيروس كورونا تزداد بـ«الحجم العائلي»، حيث أشار إلى أن هذه المرة يُصاب جميع أفراد الأسرة مرة واحدة بالعدوى بالكامل، على عكس الموجات السابقة.

وأضاف «الحداد»، أن بعض العائلات تظن في البداية أن أعراض كورونا ما هي إلا أعراض البرد، دون اتخاذ الإجراءات اللازمة في العزل، مؤكدًا أن أعراض كبار السن مضاعفة وخطيرة، خاصةً أصحاب الأمراض المزمنة.

واستكمل حديثه، موضحا أن الشخص الذي يشعر بسخونة بسيطة، أو برد خفيف، أو تكسير في العظم أو وجود ألم في الزور، يتكاسل في تطبيق الإجراءات الاحترازية، لاعتقاده أنه مجرد دور برد خفيف، ولكن بعد أسبوع تزيد الأعراض، وعندها يجري المسحة ليكتشف أنه مصاب هو وعائلته بكورونا، لافتا إلى أنه يوجد تفاوت في الأعراض، حيث تكون شديدة عند البعض وخفيفة لدى البعض الآخر.