رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أول فيديو على قناة «يوميات أم زياد» بعد رحيلها: بنتها بتعمل «كريم كراميل»

كتب: آية المليجى -

04:23 م | السبت 10 أبريل 2021

الراحلة اليوتيوبر أم زياد

«عملتلهم مفاجأة كبيرة.. متوقعتش إنها هتعجبهم أوي كدة ياتري عملتلهم إيه؟..  يا رب يكون الفيديو عجبكم ومتنسوش أحلى لايك وأحلى اشتراك وتفعيل جرس من أحلى اخوات في الكون وشكرًا لوجودكم في حياتنا يا أحلى جمهور وإخوات»، كلمات زينت بها قناة «يوميات أم زياد»، لصاحبتها اليوتيوبر «أم زياد»، التي رحلت قبل قرابة الأسبوع بسبب اختناقها بالغاز.

فعبر موقع «يوتيوب»، اختارت اليوتيوبر الراحلة «أم زياد»، قناتها التي بثت من خلالها مقاطع فيديو عن تفاصيل حياتها وطهيها لأكلات بسيطة من داخل مطبخها، وأيضًا عدد من المقالب الطريفة التي جمعتها بأبنائها وأفراد أسرتها، لتجذب آلاف المشاهدات من متابعيها.

أول فيديو على قناة يوميات أم زياد بعد رحيلها

ومع رحيل اليوتيوبر أم زياد، الذي أدخل الحزن في قلوب محبيها ومتابعيها الذين رثوا بكلمات عبر حساباتهم على «السوشيال ميديا»، خرجت طفلتها «نيرة» في مقطع فيديو جديد عبر القناة ذاتها، تحمل عنوان «نسألكم الدعاء لماما.. إنا لله وإنا لله راجعون»، لكن جاء مضمون الفيديو وهي تعد مفاجأة لأسرتها بترتيب المنزل ومن ثم دخول المطبخ وإعداد الحلويات «الجيلي.. وكريم الكراميل».

وفوجئ باقي أفراد الأسرة بما أعددته الصغيرة بمفردها، وتناولوا ما صنعته من حلويات بيديها وسط ضحكات وفرحة لما فعلته، وحقق مقطع الفيديو أكثر من مليون و600 ألف مشاهدة، ويعتبر من أعلى مقاطع الفيديو التي حققت مشاهدات منذ إنشاء القناة قبل 7 أشهر.

آخر ظهور لأم زياد

وكان آخر ظهور للراحلة أم زياد، عبر قناتها على «يوتيوب»، قبل أيام وهي تتحدث عن معاناتها مع المرض، مؤكدة أنها لا تعاني من أثر عملية تكميم أو كورونا، لكن الأمر هو نقص الأكسجين بسبب الاختناق، وبدت مُنهكة وتعاني من الحديث.

رحيل اليوتيوبر أم زياد

وكانت حالة من الحزن والصدمة خيمت على صفحات ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، لوفاة اليوتيوبر أم زياد، صاحبة قناة «يوميات أم زياد»، بسبب إصابتها بالاختناق.

وتنوعت الراحلة «أم زياد» فيما قدمته من مقاطع فيديو عبر قناتها على «اليوتيوب» ما بين تقديم الأكلات البسيطة من داخل مطبخها وأيضًا مقاطع المقالب بين أسرتها، وحققت من خلالها مشاهدات عالية.

ومع إعلان حمدي جابر، شقيق «أم زياد» نبأ رحيلها، امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ورواد «السوشيال ميديا» بنعي ورثاء الراحلة، التي وصفت بـ«أطيب يوتيوبر في مصر».