رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

مهندسة ديكور بموكب المومياوات: «اشتغلنا سنتين عشان نطلع بالشكل ده»

كتب: آية أشرف -

04:09 م | الأحد 04 أبريل 2021

موكب المومياوات

موكب عظيم، استغرق 45 دقيقة، لنقل الحدث الأبرز والأعظم في القرن الـ21، وهو نقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري لمتحف الحضارة، الذي أشاد به العالم.. تفاصيل مهيبة على أراض مصرية لرحلة موكب المومياوات، التي سبقتها أشهر بل سنوات من التحضيرات والتجهيزات، بأيد مصرية.

الشوارع ومساراتها، تزيين الطرق، والفنون المنقوشة بمدخل المتحف الذي استقبل الأجداد، تصميم العربات الناقلة، والعجلات الحربية، أمور كانت على عاتق مهندس الديكور محمد عطية، الذي ترأس مجموعة كبيرة من المهندسين والمصممين، للخروج بهذا الشكل المُشرف. 

اشتغلنا سنتين عشان نطلع بالشكل ده 

من جانبها، كشفت حبيبة رحومة مهندسة الديكور، كواليس مشاركتها بالموكب العظيم، وعملها تحت قيادة المهندس محمد عطية، مؤكدة أن العمل استمر نحو 24 شهرا، لكي يخرج بهذا الشكل في النهاية: «اشتغلنا سنتين قبل العرض، بقالنا طول الشهور دي بنحضر للموكب، من خلال التصميم والتنفيذ، اللي أخد وقت ومجهود كبير جدًا لمجموعة كبيرة من المهندسين». 

وتابعت «رحومة» خلال حديثها لـ «هُن»: «كنا 50 مهندسا، اشتغلوا على قدم وساق، في تصميم المسار اللي هيسير منه المومياوات، والنقوشات اللي زينت الشوارع اللي استقبل خط سيرهم، وكمان النقوشات اللي بمدخل المتحف اللي استقبلهم». 

العربيات والعجلات الحربية الأكثر مجهودا

وأكدت مهندسة الديكور، أن تصميم العربات والعجلات الحربية، النافلة للموكب، كان الأكثر مجهودًا في تنفيذها بالشكل المطلوب، فضلًا عن تعثرها بسبب عوامل الجو أكثر من مرة: «قدرنا نتغلب على كل الظروف، عشان تطلع بالشكل ده في النهاية، وتكون متماثلة». 

حفل موكب المومياوات المهيب

وانتهت مساء أمس، مراسم رحلة نقل 22 من المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير للمتحف القومي للحضارة بالفسطاط.

وجرى نقل مومياء لـ18 ملكا و4 ملكات، من أسر فرعونية مختلفة، فى 17 تابوتا، من خلال عربات صممت خصيصا لهذ الحدث «في شكل فرعوني».