رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نهاد أبو القمصان عن دفن زوجها: «نزلت معاه القبر ومكنتش عاوز أطلع»

كتب: شريف سليمان -

02:08 ص | الجمعة 02 أبريل 2021

نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المجلس المصري لحقوق المرأة

أكدت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المجلس المصري لحقوق المرأة، أنها لم تكن في الخروج لصلاة الجنازة على زوجها الحقوقي الراحل حافظ أبوسعدة والوقوف في الصف الأول مع الرجال لولا وجود أبنائها.

قالت أبو القمصان في حوارها مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، مقدم برنامج «رأي عام»، عبر شاشة «ten»: «صلاة الجنازة مفيهاش ركوع ولا عورة، وهي مختلفة عن أي صلاة ومسيبتش زوجي من ساعة ما خرج لحد ما نزل القبر، مكنتش عاوزة أطلع، واللي خلاني أطلع إن عندي أبناء، أنا حد فاهم دينه كويس أوي وبحترمه».

وأوضحت أن المرأة حققت الكثير من المكتسبات في هذه الفترة، قائلة: «لما كنا بنتكلم على كوتة للنساء في البرلمان، اتقال لنا في التسعينات بصريح العبارة اسكتوا ده غير دستوري، محدش يكلمنا عن الموضوع، والنهاردة بنتكلم عن 26% من النساء في البرلمان».

وأضافت: «هناك أيضا حق المرأة المصرية في منح أبنائها الجنسية المصرية إذا كانت متزوجة من رجل غير مصري، وعندما طالبنا هذا الحق في فترة سابقة، قيل لنا اخرسوا، وتم تغييرها في عام 2004».

وتابعت رئيس المركز المجلس المصري لحقوق المرأة، ـن الإشكاليات التي تواجه ملف حقوق المرأة تتعلق بتشريعات قضائية وقانونية وثقافة مجتمعية، مشددة على أن القانون يضبط الحقوق لكن يلزمه آليات للتنفيذ، لافتة إلى أننا أمام معدلات مقلقة من العنف ضد المرأة، وأن القانون قادر أن يكون أداة من أدوات التغيير شريطة أن يكون صارما.

وأشارت رئيس المجلس المصري لحقوق المرأة، إلى أن القانون إذا تم تطبيقه بصرامة سوف يستطيع ضبط ثقافة الناس، معقبة: «من أمن العقاب، أساء الأدب، والمصري إذا تم وضعه في بيئة قانونية منضبطة على غرار ما يحدث في أوروبا فإنه سيكون منضبطا، ولو تم وضع الإنسان الأوروبي في بيئة منضبطة فإنه لن يلتزم».