رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بطاطس أم أميرة ماركة مسجلة بوسط البلد: رغيف على قد الإيد وفرحتها في شبع الزبون (فيديو)

كتب: عبدالله مجدي -

10:07 م | الجمعة 12 مارس 2021

أم أميرة بائعة البطاطس

شارع ضيق في منطقة وسط البلد بالكاد تعبر فيه سيارة وحيدة، حركة السير فيه هادئة تكاد تخلو من المواطنين، إلا من نقطة وحيدة يتلهف عليها الكثيرون، بمجرد الاقتراب منها تشم رائحة ذكية تنبئ بالإقبال على وجبة تشتهيها الأنفس، هناك تقف سيدة خمسينية مرتدية جلبابا وحجابا باللون الأسود، خلف إناء الزيت الكبير الموجود أمام أحد المحال المغلقة، تمسك بيدها المصفاة الحديدية، تخرج البطاطس من الزيت، وتحضر بها السندويتشات لزبائنها الذين يعرفون أنهم على موعد مع لحظات لن ينسوا مذاقها عمرا بأكمله.

حليمة محمد أو كما يطلق عليها دائما «أم أميرة»، أشهر بائعة سندويتشات بطاطس في منطقة وسط البلد، بدأت عملها في تلك المهنة منذ أكثر من 30 عاما، بعدما أجبرتها الظروف المعيشية الصعبة على أن تتولى رعاية كاملة ماديا ومعنويا لأسرتها، حيث ارتحلت قبل سنوات طويلة من مسقط رأسها في أسوان رفقة زوجها الذي يعمل في القاهرة، «مفيش سنة وتعب جدا بسبب مشكلات في القلب، ومبقاش قادر على الشغل، وبقيت أنا اللي مسؤولة عن البيت وكنت بدور على شغل».

وخلال رحلة بحث السيدة الخمسينية، عن عمل ليصبح مصدر دخل لها، اقترح عليها صاحب مقهى أن تعمل في مهنة بيع الساندويتشات، بجوار المقهى الذي يملكه، وقدم لها سيارة طعام قديمة كان يملكها، لتكون بداية مسيرتها مع العمل في تحضير الساندويتشات، «جربت حاجات كتيرة، كبدة، طعمية، لكن استقريت على البطاطس عشان الناس بتحبها ومشيت معايا».

«أم أميرة» فقدت زوجها وابنتها خلال سنوات قليلة.. وتحلم بلقاء الرئيس السيسي

مرارة الفقدان عاشتها «أم أميرة»، أكثر من مرة خلال عملها، حيث رحل زوجها الأول في عام 2010، تاركا لها طفلتين هما أميرة وبسمة، تحاول رعايتهما وتوفير احتياجاتهما المعيشية من خلال بيع البطاطس، إلا أنه بعد 3 أعوام طاردها الألم مرة أخرى، إذ توفيت ابنتها الكبرى «أميرة» نتيجة مرض وراثي عن والدها، «اتعذبت كثير بعد وفاتها، كانت فرحتي الأولي، بس كان لازم أكمل عشان البنت التانية».

في الصباح الباكر يبدأ يوم «أم أميرة»، حيث تذهب لشراء البطاطس من الأسواق، وأنابيب الغاز من منطقة أخرى، وتعود لمنزلها لتقشير البطاطس وتقطيعها، ثم تخرج لتحضر مستلزمات عملها من الزيت والطاولة وغيرها، وتحاول أن تكون أسعارها بسيطة في متناول الجميع، «وبحاول يكون الساندويتش كبير ومليان عشان الناس تشبع».

أمنية وحيدة ترغب «أم أميرة» في تحقيقها، وهي لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتعبر عن حبها وتقديره لها، «وعشان أقوله إن الناس الغلابة بتحبه على مساعدته ليهم، ومنتظرين منه اهتمام أكتر».