رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هجوم على زوج الفنانة دنيا بطمة بعد دعمها في قضية ابتزاز المشاهير: «على نياته»

كتب: غادة شعبان -

06:26 م | الأربعاء 03 مارس 2021

دنيا بطمة وزوجها

دعم كبير تلقته الفنانة المغربية دنيا بطمة، من زوجها المنتج البحريني محمد الترك، على خلفية قضية ابتزاز المشاهير التي تعرف إعلاميا بـ«حمزة مون بيبي»، عبر موقع التواصل الاجتماعي «سناب شات»، فضلًا عن بث وقائع كاذبة، الهدف منها المساس بالحياة الخاصة للأشخاص، بقصد التشهير بهم، والمشاركة في ذلك، بخلاف التهديد، وعرقلة سير النظام.

وخلال مؤتمر صحفي عقدته الفنانة مع محاميها عبداللطيف بوعشرين، من أجل إعلان براءتها هي وشقيقتها ابتسام، تحدث عن علاقته بزوجته وعن تضامنه التام لها، وخلال مقطع فيديو تداوله الرواد عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي، وبخاصة موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، «دنيا بطمة بنتي ربيتها أنا قبل تكون زوجتي أنا من قام بتربيتها».

وتابع المنتج البحريني، «أنا واثق أن دنيا بريئة براءة تامة، مستحيل أن تكون دنيا سيئة أو متورطة في مثل هذا الشيء، ولهذا السبب أنا أتواجد معها، وسأبقى معها لآخر يوم».

مغردون يسخرون من دعم محمد الترك لدنيا بطمة: ما شاء الله ع التربية

لقي الدعم الذي حصلت عليه الفنانة من زوجها المنتج، جدلًا وسخرية بين رواد موقع التواصل الاجتماعي، وكان من أبرز التعليقات، «من يوم دخلت دنيا بطمة حياة عائلة ترك انقلب حالهم في البداية هو كان يسب أمه وطلق زوجته وشتت أولاده بعدين خلافه مع بنته والحين الكل عالم بحال الأم وبنتها وقضايا السجن، هذا على نياته دايما أحسه أنه شايلها جميلة أنها تزوجته، أحد يعلمه أنه فيه اللي أصغر منها وتزوجو شباب أكبر من جده، ما شاء الله على ها التربية».

قصة قضية دنيا بطمة 

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش، قد قضت في 30 يوليو 2020، بالسجن 8 أشهر حبسا نافذا في حق بطما، قبل أن تصدر استئنافية مراكش، قبل شهر، حكمها بإضافة 4 أشهر نافذة، لتصل مدة السجن النافذة إلى 12 شهرا، وفق «سكاي نيوز».