رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

يشبه الصابون.. سر المذاق الغريب لـ الكزبرة

كتب: منة الصياد -

02:50 م | الجمعة 26 فبراير 2021

الكزبرة

تعد الكزبرة من المواد الغذائية التي تحتوي أوراقها الخضراء نسبا عالية من الفيتامينات التي تعمل على تقوية الجسم، حيث يفضل الكثير من الأشخاص تناولها، فيما يكره البعض طعمها الذي يشبهونه بالصابون.

سبب طعم الكزبرة الغريب 

خلال إعداد العديد من الأطعمة، يقوم بعض الأشخاص بإضافة العشب الأخضر إلى أكبر عدد من الوجبات، فيما يشعر آخرون باشمئزاز عند تناولها، إذ يشعرون أن مذاقها يشبه الصابون، وغير صالح للأكل، وهو ما يبدو غريبا بعض الشئ.

وتعود الأسباب العلمية لشعور البعض بهذا المذاق الغريب، إلى الجينات الخاصة بهؤلاء الأشخاص، حيث كشف نيكولاس إريسكون، عالم الوراثة، بجامعى كورنيل في الولايات المتحدة الأمريكية، أن هذا الشعور يعود لبعض المتغيرات الجينية في المستقبلات الشمية لديهم، حسب صحيفة «ميرور» البريطانية.

التنوع الجيني وراء اختلاف المذاق   

وأجرى عدد من علماء الجامعة بعض الأبحاث، من خلال اجراء اختبار للحمض النووي لنحو 50 ألف شخص، للكشف عن هل هي سمة وراثية لديهم أم لا؟ ومن ثم تمت المقارنة بين أولئك الذين يكرهون الكزبرة والذين يحبونها، وكشفت التجارب تواجد التنوع والاختلاف الجيني بينهم.

وشارك العلماء النتائج التي توصلوا إليها، مدونين: «تعتمد الصفات العطرية للكزبرة بشكل أساسي على مجموعة من المركبات المعروفة باسم الألدهيات، وقد وصف البعض الألدهيد بأنه فاكهي، فيما وصقه آخرون بأنه لاذع ويشبه الصابون وطعما لاذع».

النساء تشعر بالطعم اللاذع أكثر من الرجال

وأثبتت الأبحاث، أن حوالي 10% من السكان حول العالم يشعرون بهذا الطعم الغريب، ويُعتقد أنه أكثر شيوعا عند النساء، وأولئك من أصل أوروبي.