رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طلقها بسبب إنجاب طفل معاق ذهنيا.. زينب: «عايزة حق ابني»

كتب: سحر عزازى -

02:09 م | الثلاثاء 16 فبراير 2021

صورة أرشيفية

طلقها غيابيًا دون أن تعرف، بسبب أنها أنجبت طفلًا من ذوي الاحتياجات الخاصة يعاني من دمور في المخ ويحتاج لعلاج ورعاية ومصاريف إضافية، معاناة مضاعفة عاشتها زينب محمد، بعدما تخلى زوجها عنها وهي في أمس حاجتها إليه، فجأة وجدت نفسها أم وأب لطفل صغير لا يستطع الجلوس أو الحركة.

طلقها بسبب إنجاب طفل معاق ذهنيًا 

أصبح عمره الآن 4 سنوات ولا تزال تبحث داخل المحاكم على حقوقه المفقودة التي كلما اقتربت منها تقدم والده بعمل استئناف لها حتى لا يعطي ابنه حقه الطبيعي: «عرفت بعد الجواز إنه عديم الشخصية ومبيحبش يتحمل المسؤولية ومن أتفه الأسباب كان بيتخانق معايا عشان أغضب وأروح عند أهلي لكن مكنتش اتوقع يطلقني عشان خلفت ابن معاق ده مش ذنبي».

رحلة البحث عن حقوق الطفل المريض في محاكم الأسرة 

ترعى صغيرها بكل ما أوتيت من حب وقوة، تحمله على أعناقها حتى عيادة العلاج الطبيعي والتخاطف، تدبر مصاريف علاجه من أهلها ومعارفها حتى لا تسوء حالة الصغير، تستريح من تعبها ثم تعاود البحث عن حقوقه داخل محاكم الأسرة على أمل أن تحصل له على مصاريف شهرية تعينها على حالها.

أم تستغيث لعلاج ابنها الوحيد

«كان بيتعمد يطلعني غلطانة دايما ويشككني في نفسي ولما كان بيطردني وأورح عند أهلى كان بيجي يقولهم، هي اللي سابت البيت لوحدها محدش كان بيصدقني غير أمي لأنها كانت بتسمع كلامه معايا في التليفون بودانها»، مؤكدة أن الطفل بعد ولادته مباشرة حجزت له 10 جلسات ليبدأ رحلة علاجه لكن زوجها رفض رغم أنها دفعت فلوسهم مقدمًا: «مكنش عايز يعالج الواد ويقول هو سليم مفهوش حاجة عشان ميدفعش كل اللي أنا عايزاه حق ابني عشان أربيه وأعالجه».