رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«طفل مسطرد» يعاني أزمة نفسية كبيرة بعد واقعة الاغتصاب: محتاج علاج

كتب: منة الصياد -

12:17 ص | الخميس 28 يناير 2021

الطفل سعد

لا زالت تسوء الحالة النفسية للطفل «سعد. أ»، البالغ من العمر 6 سنوات، الذي تعرض للاغتصاب الوحشي على يد جاره الشاب، الذي يدعى «أحمد. ع»، 20 عاما، داخل «عشة فراخ» فوق أسطح أحد منازل، بمنطقة مسطرد في شبرا الخيمة بالقليوبية.

والدة الطفل: سلوكه اتغير وبقى عصبي 

وكشفت مشيرة سعد، 33 عاما، والدة الطفل، خلال حديثها لـ«هُن»، تفاصيل الحالة النفسية السيئة التي لا يزال يعاني منها طفلها، قائلة: «من وقت الحادثة وهو كان ساكت الأول، بس دلوقتي بقاله كام يوم عصبي جدا، وسلوكه اتغير تماما معانا، وبقا يشتم ويقول ألفاظ مش حلوة لأي حد يحاول يتكلم معاه، وابني كده بيضيع مني لتاني مرة، ومحتاجين علاج نفسي ليه».

الحالة النفسية للطفل تطابقت مع حديث الاستشاري النفسي

تفاصيل الحالة النفسية التي يعيشها الطفل «سعد. أ»، هي ما أشارت له، أمس، الدكتورة هالة حماد، استشاري الصحة النفسية، خلال حديثها لـ«هن»؛ إذ أوضحت أنه سيظل في حالة اضطراب ما بعد الصدمة لفترة من الوقت.

وقالت هالة حماد: إن «الطفل هيجد صعوبة في الخروج للشارع من تاني، وهيصاب بالقلق النفسي، وهيكون عنده فقدان ثقة في النفس، واكتئاب، وشعور بالإهانة».

والدة الطفل تكشف تفاصيل الواقعة

يذكر أن أم المجني عليه كانت قد قررت كشف ما تعرض له صغيرها خلال الأيام الماضية، مؤكدة أنه أكبر أولادها سنا، ويبلغ من العمر 6 سنوات، وأنه شخص مطيع وينفذ ما يطلبه منه الكبار، لافتة إلى أن الجاني هو جارهم ويدعى أحمد، ولم يصدر منه أي موقف سلبي من قبل، ولم يكن محل شبهة، متابعة: «كان بيطلب ابني يطلعله البيت بأي حجة». 

 حط السكينة على رقبته

وأوضحت الأم: «أنا بقعد أبيع حُصر في الشارع وجوزي أرزقي بيلم الزبالة، وابني بيفضل معايا، امبارح لاقيت أحمد جارنا جه قبل العصر كده، وقاله روح يا أحمد طلعلي الأكل ده للفراخ فوق، وابني قاله حاضر، وفجأة طلع وراه وحطله السكينة على رقبته وكتم بوقه وابني اتخض قاله أنت بتعمل إيه، قاله لو اتكلمت هدبحك وهقتل أمك وأبوك لو حكيت حاجة».