رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عضو «القومي للمرأة»: الختان عادة إفريقية.. ولو سُنة كان اتطبق في السعودية

كتب: محمد عزالدين -

02:06 م | الإثنين 25 يناير 2021

الختان

قالت الدكتورة أم كلثوم شلش، عضو المجلس القومي للمرأة فرع القاهرة، إن اللجنة الوطنية تعمل منذ 2016، على ملفي ختان الإناث والزواج المبكر بشكل عام، وطالبت بتغليظ العقوبة، وبالفعل جرى تغليظها، متنمية أن ينفذ القانون وأن يجرى تغليظ العقوبة بشكل أكبر، لافتة إلى أن عملهم كان يقتصر في ملف ختان الإناث في الفترة الماضية، على طرق الأبواب والتوعية، بهدف تغيير مفهوم المجتمع بشكل كبير لهذه الظاهرة.

لو الختان عبادة كان اتطبق في السعودية

أضافت أم كلثوم، خلال لقاء ببرنامج «من مصر»، على قناة «CBC»، الذي تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، أن كثير من الناس كانوا يعتقدون بأن الإسلام طرح مسألة الختان وأنها سُنة، ويأتي دور المجلس القومي للمرأة في توعية المواطنين وإخبارهم بأن الختان ما هو إلا عادة سيئة وليس عبادة، منوهة بأن حملة طرق الأبواب كانت تتضمن رجال الدين: «لو كان الختان عبادة، كان اتعمل في السعودية، لكنه عادة إفريقية».

الختان يتراجع وباتت يقتصر على المتعصبين

أكدت عضو المجلس القومي للمرأة فرع القاهرة، أن ظاهرة الختان انخفضت كثيرا، وتتواجد في بعض المناطق مثل الصعيد، وبعض الأشخاص المتعصبين للعادات القديمة مثل الحمى أو الجدة، لكن الأمهات والبنات أنفسهن يعترضن حاليا على هذه العادة.

لا بد من تفعيل القانون

أوضحت الدكتورة أم كلثوم شلش، أن عقوبة ختان الإناث حاليا 5 سنوات، ولم تنفذ، وكانت 3 سنوات قبل 2016، ولم تنفذ أيضا، متمنية تفعيل القانون على كل من سولت له نفسه الإقدام على تلك العادة، مشددة على ضرورة إغلاق المنشأة التي تم بها الختان.