رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد وفاتها.. سبب ارتداء عبلة الكحلاوي الملابس البيضاء

كتب: هبة وهدان -

11:25 م | الأحد 24 يناير 2021

الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي

الظهور بالثواب الأبيض كان أحد العلامة المميزة التي عرفت بها الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوي، التي رحلت اليوم عن عالمنا عن عمر ناهز 73 عاما بعد صراع مع فيروس كورونا.

وكانت علّقت الراحلة عن حرصها على الظهور بالأبيض على مدار حياتها بأنها قررت الاقتضاء بحديث للرسول عليه الصلاة والسلام في الأمر.

وأضافت «الكحلاوي» خلال ظهورها ببرنامج «ابن مصر» على فضائية المحور: «في حديث عن حضرة النبي عليه الصلاة والسلام خير ثيابكم البياض فألبسوها أحياءكم وكفنوها موتاكم».

الكحلاوي: «كنت أرتدي الألوان قبل وفاة زوجي»

واستكملت حديثتها بأنها كانت ترتدي الألوان الأخرى قبل وفاة زوجها الا أنه عقب وفاته شهرت بهزة نفسية تسببت لها في آلم ووجع شديد، حتى رأت ؤوية قررت على الفور بعدها أنها لم تخلع الأبيض مهما حدث.

وتحدثت الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي، خلال آخر بث مباشر لها عبر صفحة جمعية الباقيات الصالحات، عن فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وأفضل الأعمال التي ينبغي على المسلم أن يفعلها في تلك الأيام، سواء محاولة ختم القرآن الكريم أو كثرة الدعاء.

الدكتورة عبلة الكحلاوى ولدت في 15 ديسمبر عام 1948، وهي ابنة الفنان الراحل محمد الكحلاوي، التي التحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذًا لرغبة والدها، وتخصصت في الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 في الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته.

وحظيت الدكتورة الراحلة على تكليف بإلقاء دروس دينية في الجامع الأزهر وكان لها درس أسبوعي في بيت الحمد في مسجد المقطم أيضا، كما اتجهت إلى الكعبة المشرفة لتلقى دروسا يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، وقد استمرت هذه الدروس منذ عام 1987 إلى 1989 كانت تستقبل خلاله مسلمات من سائر أنحاء العالم.