رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«هو الراجل بيحب تاني ليه على مراته؟».. ضيوف «الستات» يجيبون

كتب: محمد خاطر -

09:23 م | الأحد 24 يناير 2021

صورة تعبيرية توضح شك امرأة في زوجها

ناقش برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، في حلقة اليوم الأحد، اتهام السيدات الموجه دائما للرجال، بأن قلوبهم لا تكتفي بمرأة واحدة فقط، ولديهم المقدرة على الوقوع في الحب أكثر من مرة، ولا يكتفون بالحب واحد فقط، كغالبية النساء، ولمناقشة تلك الظاهرة، استضاف البرنامج المذاع على شاشة «cbc»، والذي تقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة وسهير جودة ومنى عبدالغني، عددًا من الرجال للحديث عن الأمر والتعرف على أرائهم بهذا الاتجاه.

خالد الأسود: مفيش راجل سوي يعيش حياة زوجية سعيدة بيقرر يحب على مراته

وردًا على أن الرجل يمتلك قرار الوقوع في الحب، على عكس المرأة، ومن السهل عليه اتخاذ ذلك القرار بالوقوع في الحب ثانيا وثالثا وأكثر من مرة، أكد خالد الأسود، أحد ضيوف الحلقة على هذا الاتهام، أن الرجال الذين يقومون بذلك، نوعية غير سوية من الرجال، متعجبًا كيف يقررون أن يدخلوا في علاقة حب جديدة، وهم بالأساس يعيشون قصة حب مع شريكة أخرى.

وأوضح «الأسود»: «الأمر يتوقف على علاقة الرجل بزوجته أو بشريكة حياته بالأساس، فإذا كان الرجل يعيش حياة سعيدة مع زوجته، بالتأكيد لن يفكر في حب آخر أو يبحث عنه، أما إذا كان يعيش حياة زوجية تعيسة، هنا يحاول أن يبحث الرجل عن الحب الذي يفتقد الاحساس به مع زوجته، لدى امرأة أخرى، ناصحًا هذه النوعية من الرجال بالإنفصال أولا ثم التفكير في علاقات جديدة، منبها أن الأمر في النهاية بالنسبة للرجل أيضًا مبني على المشاعر وليس قرار يمكنه اتخاذه في اي وقت أو العدول عنه وقتما شاء».

«حليم»: المشاعر تخضع لمتغيرات

فيما قال حليم، أحد الرجال المشاركين في جلسة البرنامج النقاشية: «المشاعر نفسها تخضع لمتغيرات وليست قرار سواء بالنسبة للرجل أو المرأة، إنما العملية عبارة عن مزيج بين المشاعر والقرار، فالرجل حين يتعرف على مرأة، يبني قرار ارتباطه بها على مشاعر أحس بها تجاه هذة المرأة في البداية، لافتًا أن بعد ارتباط هذا الرجل وتلك المرأة، إذا شعروا في وقت ما أن تغيرات طرأت على مشاعرهم ولم تعد في السابق، لابد أن يكون هناك قرار من الطرفين وقتها بالمصارحة لتصحيح الوضع، أو الاتفاق على الانفصال».

ظافر مراد: الراجل بيحب مرة ثانية بقرار

وفي السياق ذاته، أوضح ظافر مراد، أحد ضيوف البرنامج والمشارك بنفس الجلسة النقاشية، أن الأمر بالفعل قرار، يمكن للرجل أن يتخذه وقتما شاء، وليس مجرد مشاعر تحركه أو تجبره نحو هذا الطريق، شارحا أنه من الطبيعي أن يقابل الرجل سيدات كثيرة في محيط عمله أو في مجتمعه بشكل عام، فقد يشعر بانجذاب بعض الشيء تجاه مرأة ما أو أكثر، حتى وهو مرتبط أو يعيش قصة حب، وهناك مرأة بالفعل في حياته.

وأشار «مراد» إلى أن الرجل حينها يستطيع أن يسيطر على تلك المشاعر ويحجمها، ولكن إذا دخل في مرحلة المقارنة، بين المرأة المرتبطة بها بالفعل، والمرأة التي انجذب إليها، خاصة لو لم يكن يعيش حياة سعيدة مع شريكيتها، حينها يقرر عدم تحجيم تلك المشاعر، ويحاول أن يرتبط بتلك المرأة التي إنجذب لها.