رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

فتاة تتعرض للتنمر بسبب ضخامة ساقيها: «مبخرجش من البيت»

كتب: منة الصياد -

06:26 ص | الأحد 24 يناير 2021

ساقي الفتاة الأمريكية

عانت امرأة أمريكية تدعى مونيك صامويلز، منذ أن كانت في الـ12 من عمرها، من إصابتها بمرض الوذمة المفية المزمن، والذي عادة ما يُحدث تورمات كبيرة في الساقين أو الذراعين، بسبب تجمع السوائل الزائدة في الجسم في إحدى المنطقتين.

وكانت «مونيك»، البالغة من العمر 35 عاما، تخفي مرضها قدر الإمكان عن الأعين، بسبب شعورها بالحرج الشديد من شكل ساقيها المتورمين،  كما أنها تعاني من التهابات وآلام شديدة في المفاصل، تمنعها من سهولة الحركة، حيث لا يوجد علاج لحالتها، حسب صحيفة «ديلي ستار» البريطانية.

تفاصيل إصابة الفتاة بالمرض المزمن

وقالت الفتاة الثلاثينية: «عندما كان عمري 12 عاما، لُوي كاحلي وبعد فترة وجيزة، بدأت قدمي اليمنى وساقي في الانتفاخ، وبعد ذهابي إلى العديد من المستشفيات، أحالني أحد المقيمين في قسم الطوارئ إلى مركز Lerner Lymphedema، حيث تم تشخيص حالتي بعد حوالي 6 أشهر من الإقامة في المستشفى، وإجراء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي، واختبارات الدم والموجات فوق الصوتية».

واستطردت: «أصبحت أدقق في مظهر ساقي بعد تطور الحالة تدريجيًا، فكنت أشعر بالخجل الشديد من نظرات الناس لي في الأماكن العامة، ومن ثم قررت الابتعاد عن الخروج أو القيام بأشياء معينة لتجنب التحديق أو الشعور بأنني أعتمد على الآخرين للحصول على المساعدة، عندما كانت ساقاي في أكبر حالاتهما، ففي كثير من الأحيان، كان علي أن أقوم بلف ساقيّ».

تنمر على الفتاة بسبب مرضها وشكلها

اعتادت «مونيك» الاختباء بعيدًا بسبب حالتها، حيث تعاني من التنمر الكبير من قبل بعض الأشخاص: «تركت الحالة تتحكم في حياتي وقراراتي، اعتدت على بناء جميع خيارات حياتي على كيفية تأثير ذلك على ساقي أو تقييد نفسي بسبب ذلك، لقد سئمت من كوني مريضة ومتعبة، لقد استغرق الأمر وقتًا، ولكني كنت سعيدًة بدفع عملية التفكير هذه من خلال القيام بالتدريب على الحياة».

دعم للفتاة 

واختتمت: «على الرغم من تعرضي للتنمر على مدار سنوات، على الجانب الآخر كنت أتلقى دائمًا تعليقات من بعض الأشخاص يقولون إنني جميلة، ولكن ساقي كانتا ضخمتين للغاية، لكنني الآن أعرف أنني جميلة بسبب ساقي».

 

الكلمات الدالة