رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

يقلل نزلات البرد ويحارب الاكتئاب.. تعرف على فوائد الحضن في يومه العالمي

كتب: روان مسعد - ندى نور -

06:45 م | الخميس 21 يناير 2021

فوائد الحضن

يحتفل العالم، باليوم العالمي للحضن، في يوم 21 يناير من كل عام، وكانت أول مدينة احتفلت به هي «ميشيغان» عام 1986، ويعتبر الحضن من أكثر الأشياء التي تجمع المحبين، وهناك العديد من الفوائد للعناق منها كما ذكرها موقع «هير كير وهير ورلد».

تحسين الحالة المزاجية

يساعد العناق على تحسين الحالة المزاجية، عند الشعور بالوحدة عند عناق شخصًا تشعر بأنك لست وحدك ويحسن يومك.

يحارب الاكتئاب

العناق مفيد أيضًا إذا كنت تعاني من الاكتئاب، لأنه يجعل عقلك ينتج المزيد من الدوبامين، وهو منخفض لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.

الإجهاد

يساعد الحضن على تحقيق راحة العضلات يجعلك تنسى هموم العالم، حتى لو كان لفترة من الوقت، فيجعل عضلاتك مرتاحة، وبالتالي إطلاق كل التوتر في الجسم.

تقل كمية الكورتيزول

هرمون الإجهاد الذي ينتجه جسمك، عندما تعانق شخصًا ما، كما أنه يرسل رسائل هادئة إلى عقلك تجعلك تشعر بتحسن نتيجة لذلك، بالإضافة إلى أن مستوى «الكورتيزول» المنخفض يجعلك تنام بشكل أفضل، لذلك فإن الجلوس قبل النوم فكرة جيدة.

 تخفيف الألم

الحضن يطلق «الأندورفين»، ما يعيق مسارات الألم ويخففه، فيهدئ آلامك، حتى لو كنت تشعر بعدم الارتياح ولا تريد أي شخص بالقرب منك، العناق من أي شخص سيجعلك تشعر بتحسن.

الراحة التامة

العناق يولد إحساس بالراحة التامة، وكذلك شعور دافئ وغامض بسبب الأوكسيتوسين في الصدر، فأنت تشعر بشعور دافئ وغامض عندما تعانق صديقًا أو أحد أفراد الأسرة. 

يحسن الاتصال

اللمسة الجسدية تجعلك تشعر بأنك على اتصال أكثر، كما أنه يشجع التعاطف والتفاهم ويبني الثقة بينكما بطريقة لا يمكن القيام بها من خلال الكلمات وحدها، 

 يقلل من معدل ضربات القلب

المعانقة تقلل من معدل ضربات القلب، ما يقلل بدوره من ضغط الدم، خاصة إذا كنت تشعر بالقلق، ما يؤدي إلى انخفاض حرارة الجسم، انخفاض معدل ضربات القلب يقلل أيضا من خطر الإصابة بأمراض القلب.

نزلات البرد

أجريت دراسات حول تعرض البالغين الأصحاء لفيروس الزكام، أولئك الذين يقولون إنهم تلقوا العناق غالبًا ما يكون لديهم علامات وأعراض عدوى أقل أو معدومة.

وذلك لأن الحضن يمكن أن يقلل من هرمون الإجهاد في جهاز المناعة وتزيد الهرمونات التي تنظم عمل الخلايا المناعية.