رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مشاهد رعب عاشتها «طفلة التعرية»: طقس بارد وتعذيب بلا رحمة

كتب: سحر عزازى -

11:21 ص | الأربعاء 20 يناير 2021

طفلة التعرية

طقس مغلف ببرودة قارسة، وأمطار تهطل متقطعة على جانبي جسد طفلة رضيعة عارية، قرر والدها سحلها بعد أن جردها من ملابسها، كما تجرد هو أيضًا من إنسانيته وجميع مشاعر الأبوة، مشهد مؤلم استيقظ عليه الجميع صباح اليوم بطلته طفلة لقبت بـ «طفلة التعرية» تعرضت للتعذيب والسحل على يد والدها دون رحمة. 

 

انتقام ظالم 

انتقام وحشي تجسد في صورة أب يدعى «رمضان» يعمل ميكانيكي سيارات، يريد معاقبة زوجته التي لم تنت المشاكل الأسرية بينهما، أخذ الصغيرة منها بالقوة ونزل إلى أرض الشارع لتجريدها من ملابسها، وسط صراخ الأم واستغاثتها بجيرانها لمنعه من قتلها وهو يردد جملة: «هولع فيها».

وكأنه مشهد من فيلم رعب صعدت فيه الأم آمال البسيوني، لشرفة بيتها الواقع في قرية أبنوب التابعة لمدينة بنروه بالدقهلية ووثقت مشهد سحل طفلتها أمام عينيها ثم نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وسط بكاء هستيري يتخلله استغاثة عاجلة لإنقاذ الطفلة.

بدموع لم تتوقف وصوت باكي حكت والدة الطفل في مقطع صوتي لها، كم التعذيب الذي شاهدته على يد زوجها وضربه لها بين حين وآخر حتى وصل الأمر لضرب والدها نفسه، قائلًا: «طلع عليا كلام إني بكلم خطيبي الأولاني وكان هيموت بنتي وأذى والدي وضربني وبهدلني ومطلع عليا صورة وحشة وأنا مش كده».

تعاطف معها الكيير والصغير، الذين أصابتهم صدمة من مشاهد تعذيب الصغيرة التي لا ذنب لها في الخلافات التي نشبت بين والديها، وتلك اللحظة القاسية التي عاشتها زحفًا على الأرض تستنجد بأي شخص ينقذها من وحشية أب فقد آدميته وسط صراخها الذي أبكي الجميع من حوله حتى الذين استيقظوا صباح اليوم على مشاهده لم يتمالكون أعصابهم من قسوة المشهد.

أمهات يتعاطفن مع الضحية: «قلوبنا انخلعت»

«قلبي انخلع من مكانه من شكل الطفلة مهما كان اللي بينهم البنت ملهاش ذنب دي لو ممتتش من التعذيب هتموت من الصدمة» تقولها شريهان حسين، التي لم تستطع مشاهدة الفيديو لآخره لقسوة ما جاء به، مؤكدة أنها أم لطفلتين ووضعت نفسها مكان أم الطفلة التي عجزت عن إنقاذ ابنتها: «الموت أهون في اللحظة دي لما أكون وافقة وبنتي بتتسحل قدامي ومش عارفة أعملها حاجة، إيه الجبروت ده عمرنا ما شوفنا كده».

توافقها الرأي علا حسن، التي انهارت من البكاء فور مشاهدة مقاطع من الفيديو المتداول، مؤكدة أنها لم تر في حياتها مشهد بهذه القسوة: «ولا حتى في مشاهد التمثيل في التلفزيون ممرش علينا حاجة بالعنف والقسوة دي والمصيبة أن أبوها اللي بيعمل فيها كده بدل ما يحميها».