رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد نشر «هن» قصتها.. «الداخلية» تصحح الأوراق الرسمية لـ«نورا»: سيدة بدلا من ذكر

كتب: منة الصياد -

12:35 م | الأحد 17 يناير 2021

السيدة نورا

وجهت وزارة الداخلية، بحل أزمة السيدة نورا فؤاد حسن، التي لم يعترف بها أمام الجهات الحكومية حتى الآن، بسبب عدما امتلاكها أي أوراق رسمية تثبت هويتها الحقيقية.

وتواصل مكتب السجل المدني لمنطقة الهرم، مع نورا حسن، البالغة من العمر 46 عاما، لحل مشكلتها، والاطلاع على الأوراق التي بحوزتها منذ ولادتها، وتصحيح بياناتها بشكل كامل.

وكان موقع «هن» التابع لجريدة «الوطن»، نشر معاناة السيدة «نورا فؤاد حسن»، التي تعيش على مدار 46 عاما، دون امتلاك أوراق رسمية تثبت هويتها أمام الجهات الحكومية، ما جعلها غير معترف بها.

قصة السيدة «نورا»

حكت فاطمة مصطفى، قصة والدتها «نورا»، في تصريحات سابقة لـ«هن»، موضحة: «والدتي عمرها 46 سنة، كل السنين دي عايشة من غير أي إثبات لشخصيتها ولا شهادة ميلاد ولا بطاقة رقم قومي، لأن الموظف بتاع السجل المدني زمان، وقت تسجيلها، كتبها باسم ولد والنوع ذكر، وسجلها باسم فودة، بدل نورا فؤاد، وجدي لأمي مكانش بيعرف يقرأ ولا يكتب، فمراجعش البيانات ورا الراجل، ومن وقتها والدتي عايشة كده دون ورق رسمي صحيح ليها».

وتابعت الفتاة العشرينية: «والدتي مدخلتش مدارس، ووقت جوازها جدي قال للمأذون بياناتها شفهي، وقسيمة جوازها مفيهاش رقم قومي، وبقالنا سنين بنلف على مكاتب السجلات المدنية، بس كل مكتب بيحولنا على التاني ومفيش أي فايدة».

والدتي مريضة ومش عارفين نعالجها

تعاني السيدة الأربعينية، من الإصابة بأمراض القلب والسكر والضغط، وعند محاولة علاجها في أي مستشفى حكومية، يتم رفض حالتها نظرا لعدم حملها أي إثبات شخصية: «والدتي مريضة ولما بتتعب مننا مبيرضوش يقبلوها في أي مستشفى حكومي، ولا عارفة تجيب علاج على نفقة الدولة، والسنة اللي فاتت ركبت قسطرة في القصر العيني بعد محاولات، وبعدين مشونا عشان مفيش ورق ليها، ودلوقتي لو لاقدر الله اتوفت مش هنعف نطلع لها شهادة وفاة».