رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل تعرض المصابة بكورونا طفلها للخطر بالرضاعة؟.. «الصحة العالمية» تجيب

كتب: ندى نور -

11:05 ص | السبت 16 يناير 2021

خطورة فيروس كورونا على الحوامل

أسئلة كثيرة تدور في أذهان الأمهات ترتبط بالإصابة بفيروس كورونا، ومع تزايد حالات الإصابة تزداد الأسئلة المتعلقة بالفيروس وخطورته على الأطفال حديثي الولادة عند إصابة الأم بفيروس كورونا.

وأجابت منظمة الصحة العالمية، عن بعض الأسئلة التي تدور في أذهان الأمهات المتعلقة بفيروس كورونا.

هل يمكن للمرأة المصابة بمرض كوفيد-19 أن ترضع طفلها؟

أكدت المنظمة أنه «يمكن للنساء المصابات بمرض كوفيد-19 ممارسة الرضاعة الطبيعية إن رغبن في ذلك، ويتعين عليهن اتباع مجموعة من التدابير مثل تطبيق ممارسات النظافة التنفسية أثناء الرضاعة ووضع كمامة، وغسل اليدين قبل لمس الرضيع وبعد لمسه، هذا إلى جانب تنظيف الأسطح التي يلامسنها وتعقيمها بشكل مستمر».

هل بإمكان المرأة لمس وليدها وحمله إذا كنت مصابة بكوفيد-19؟

بحسب المنظمة فإن «الاتصال الوثيق والمبكّر مع المولود ورضاعته بالثدي يساعدان في نموه. وينبغي أن تحصل الأم على الدعم والتشجيع للقيام بالرضاعة المأمونة مع الحرص على ممارسات النظافة التنفسية السليمة».

كذلك تنصح المنظمة الأم بغسل اليدين قبل وبعد لمس الطفل، والمحافظة على جميع الأسطح نظيفة وعلى الأمهات المصابات بأعراض كوفيد-19 لبس كمامة طبية أثناء أي مخالطة للطفل.

هل يتعين على الحوامل المصابات بعدوى كوفيد-19 المؤكدة أو المشتبه فيها الخضوع لولادة قيصرية؟

لا توصي المنظمة باقتصار الولادة القيصرية على الحالات المبررة طبيا، وينبغي تحديد إجراء الولادة في كل حالة على حدة استنادا إلى رغبة المرأة وتفضيلها بالإضافة إلى رأي أخصائي التوليد.

هل يمكن أن ينتقل كوفيد-19 من المرأة إلى طفلها الذي لم يولد بعد أو المولود ‏حديثا؟

لم يتم العثور على اي دراسات توضح إذا كان من الممكن انتقال الفيروس من الأم إلى طفلها، عن طريق الرحم أو لبن الثدي.

هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

تعتبر النساء الحوامل أو من يعانين زيادة الوزن أو من فرط ضغط الدم والسكري، أشد تعرضا للإصابة بفيروس كورونا.