رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مدير «الأسرة والطفل»: رصدنا بعض المخالفات من الأسر البديلة وأنهينا عقد الكفالة

كتب: آية المليجى وغادة شعبان -

09:45 م | الجمعة 15 يناير 2021

آية المليجى وغادة شعبان

كشف محمود شعبان، مدير عام الإدارة العامة للأسرة والطفل، الإجراءات المطلوبة من الأسر الراغبة فى كفالة الأطفال وعن معايير اختيارهم، مشيراً إلى أنه يجوز للفتيات دون زواج كفالة الأطفال، وأنه فى حالة وفاة الأسرة البديلة يمكن نقل الكفالة للجد. وأضاف «شعبان»، فى حواره لـ«الوطن»، أنه تم إجراء تعديلات خاصة بقانون الطفل، فى يونيو من العام الماضى، حرصاً على تحقيق مصلحة الأطفال المكفولين الذين وصل عددهم لأكثر من 11600 طفل، لافتاً إلى أنه يسمح للأسر بكفالة أكثر من طفل. وإلى نص الحوار: 

ما الإجراءات المطلوبة من الأسرة لكفالة طفل؟

- فى البداية تقدم الأسرة طلباً عن طريق الموقع الإلكترونى لوزارة التضامن أو طلباً ورقياً يحتوى على البيانات الخاصة بالأسرة الكافلة، ثم يجرى بحث اجتماعى ميدانى عن الأسرة الكافلة ويرفع للجنة المحلية برئاسة مدير مديرية الشئون الاجتماعية، للبت فى الأمر، وفى حالة الموافقة تحصل الأسرة على خطاب مشاهدة للدار، بشرط أن تتبع لوزارة التضامن، وبعد استقرار الأسرة على الطفل، يتم إخطار الجهة الإدارية ومن ثم تعقد اللجنة العليا لمناقشة الأسرة الكافلة وبعد الموافقة يتم تحديد عقد الكفالة وموعد لتسلم الطفل.

ما أبرز معايير اختيار الأسرة الكافلة؟

- 8 شروط للاختيار ولا بد أن تتوافر جميعها، وهى ألا تقل سن كل من الزوجين عن 21 عاماً ولا تزيد على الـ60 عاماً، وتوفير البيئة المحيطة الصالحة للطفل، وأيضاً المستوى الاقتصادى والاجتماعى والنفسى، ويكون الزوجان حاصلين على الثانوية العامة، وسلامة الصحيفة الجنائية للأسرة، وأن يكون الزوجان مصريين وفى حالة وجود أحدهما أجنبياً، يرفع الأمر إلى اللجنة العليا، وفتح دفتر توفير رعاية للطفل بمبلغ 3000 جنيه، ووجود 2 ضامن على عقد الكفالة ويجوز أن يكون أحدهما من الأقارب.

ماذا عن التعديل الأخير الذى لحق بشهادة ميلاد الطفل المكفول؟

- طبقاً للقرار الأخير لرئيس مجلس الوزراء رقم 1143 لسنة 2020، وقعت بعض التغييرات الخاصة بكفالة الأطفال، أبرزها منح الطفل اسم الأم الأول، أو اسم الأب الأول أو منحه لقب العائلة، فى شهادة الميلاد الخاصة به.

يجوز للفتيات دون زواج كفالة الأطفال

ما السن المسموح بها للفتيات لكفالة طفل؟

- طبقاً للقرار الأخير، أصبح مسموحاً للفتاة والمطلقة والأرملة بكفالة طفل، ويشترط أن تكون فى عمر الـ30، وتسير أيضاً بنفس خطوات الأسرة الكافلة.

محمود شعبان لـ«الوطن»: عدد الأطفال المكفولين تجاوز الـ11 ألفاً.. ويسمح للأسر بتنشئة أكثر من طفل

كم يبلغ عدد الأسر البديلة بالتقريب؟

- وصل إلى 11421 ألف أسرة، بإجمالى 11658 طفلاً مكفولاً، وتوجد عدد من الأسر كفلت أكثر من طفلين، الأمر المسموح به، لكن بعد مرور 6 أشهر على كفالة الطفل الأول، ويشترط نجاح التجربة الأولى من خلال تقرير المتابعة الذى يتم تكثيفه، والحالة الوحيدة المسموح فيها بكفالة طفلين مرة واحدة، إذا كانا شقيقين.

كيف يتم عمل المتابعة الدورية للطفل المكفول؟

- تقوم الأخصائية الاجتماعية بزيارة الطفل فى بيئته المحيطة، مرة كل شهر، إذا كان عمره أقل من عام، وفى حالة تجاوزه العام تكون الزيارة مرة كل 3 أشهر حتى بلوغه الـ21 عاماً.

هل تم رصد مخالفات من الأسر الكافلة؟

- بالفعل رصدت المتابعة وجود بعض المخالفات من الأسر الكافلة، مثل الضرب والإهانة أو حرمانه من التعليم وعدم الرعاية الصحية بشكل صحيح، وتم إنهاء عقد الكفالة، من خلال اللجنة المحلية، وإيداع الطفل داخل دار أيتام.

في حالة وفاة الأم البديلة يمكن نقل الرعاية إلى الجد

ماذا عن التغيرات اللاحقة بالأسرة الكافلة سواء وفاة أو طلاق الزوجين؟

- يوجد ما يسمى بالأسرة الممتدة، أى إنه فى حالة الوفاة، يحق للجدين الحصول على الطفل وينتقل عقد الكفالة من الأب للجد، وفى حالة وفاة الأم البديلة، يمكن أن تنتقل الرعاية للأب الكافل لأطفال بنات بعد موافقة وعرض الأمر على اللجنة العليا، أما فى حالة الطلاق، فيختار الطفل العيش مع أحد الطرفين ويتم عرض ذلك على اللجنة المحلية للحصول على الموافقة.

ماذا عن التعديلات الأخيرة فى قانون الطفل الخاصة بالأسر البديلة؟

- طبقاً للقرار الأخير لرئيس مجلس الوزراء رقم 1143 لسنة 2020، وقعت بعض التغييرات الخاصة بكفالة الأطفال، أبرزها منح الطفل اسم الأم الأول، أو اسم الأب الأول أو منحه لقب العائلة، فى شهادة الميلاد الخاصة به، وأيضاً تخفيض المبلغ المطلوب إيداعه للطفل من 5000 إلى 3000 جنيه، وأيضاً لا يشترط حصول الزوجين على مؤهل عال، لكن يشترط القراءة والكتابة، ولا يشترط أن تكون مدة الزواج 3 أعوام، ويجوز أيضاً كفالة الأسرة فى حال كون أحد الزوجين أجنبياً، لكن يعرض الأمر على اللجنة العليا.

أعضاء اللجنة

تتكون من عدة جهات برئاسة المستشار القانونى من الوزارة وعضوية كل من رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية ومدير عام الأسرة والطفولة وممثل عن وزارات الخارجية والداخلية والعدل وممثل عن النيابة العامة، وممثلين عن وزارة الصحة والتربية والتعليم والأوقاف وممثل عن مشيخة الأزهر، إضافة إلى المجلس القومى للطفولة والأمومة، وأيضاً ممثل عن الأحوال المدنية والجمعيات الأهلية، والأمانة الفنية من وزارة التضامن، وتعقد اللجنة لمناقشة الأسرة الكافلة فى تخصصات ومواقف مختلفة ومتابعة ردود فعل الأسرة ومعرفة تصرفاتهم وتعاملهم مع الطفل.