رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

سلمى الشيمي بفستان جريء خلال جلسة تصوير جديدة في «الغيط»

كتب: آية أشرف -

08:17 م | الجمعة 15 يناير 2021

سلمى الشيمي

على الرغم من حالة الجدل الواسعة التي أثارتها الموديل الجريئة سلمى الشيمي، بسبب جلسة تصوير سقارة، والتى وصلت بها للتحقيق في النيابة، إلا أن الفتاة لا زالت تصر على إثارة الجدل بين الحين والآخر بجلسات تصويرها المثيرة التي كان آخرها، جلسة تصوير برفقة خيل بالفيوم، بفستان أحمر مكشوف. 

جلسة تصوير جريئة للموديل سلمى الشيمي 

واليوم شاركت الموديل الجريئة، متابعيها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بأحدث جلساتها، حيث ظهرت الموديل بين الزراعات والحقول، مرتدية فستان أسود جريئ من الجلد اللامع، تميز بأنه قصير للغاية ومكشوف عند منطقة الصدر، مع الشعر المرفوع، والمكياج الثقيل.

وكانت الموديل سلمى الشيمي المعروفة إعلاميا بـ«فتاة سقارة»، أثارت جدلا واسعا، خلال جلسة تصوير ظهرت فيها بفستان أبيض قصير ومكشوف، مع الإكسسوارات الذهبية، وتاج على شعرها المنسدل الطويل، معتمدة على المكياج السموكي الثقيل، داخل منطقة الأهرامات، ما دفع الأمن القبض عليها. 

وأكد محمد عويان مدير منطقة سقارة، أن الجلسة خالفت التقاليد والعادات التي نشأنا عليها، وعقب خروجها أكدت الفتاة أنها لم تتوقف عن جلسات التصوير، لأنه عملها منذ الصغر، لكنها ستتجنب الأماكن الأثرية. 

وأشارت الفتاة في تصريحاتها لـ«هن»، أنها درست بكلية التمريض، وتستعد للماجيستير والدكتوراه، كما أنها لا تقصد الإثارة لكنها تعمل بمجال الموديل، وعروض الأزياء، مستنكرة المطالبات بمعاقبتها، كما أوضحت أنها لم تنكر صورها بالحجاب قبل الشهرة. 

وسلمى الشيمي لها الآلاف المتابعين على موقع الفيديوهات «تيك توك»، فضلا عن موقع «إنستجرام»، لكنها لا تظهر عليه كثيرا، والعديد من الصفحات التي تحمل اسمها، باستثناء حسابها الرسمي على «فيس بوك»، وتعد جلسات تصوير الموز، والحصان والأهرامات، أشهر جلساتها.