رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أول فريق كرة نسائي بالمنيا مهدد لنقص المساندة.. قائدة الفريق: بنحلم بدعم عشان نكمل

كتب: ندى نور -

05:22 ص | الخميس 14 يناير 2021

فريق كرة قدم نسائي في المنيا

فكرة جالت بالخاطر وتحولت إلى حقيقة لترسم الفرحة على وجوه فتيات الصعيد بمحافظة المنيا، الذي يرفض تقاليد المجتمع ممارسة الفتاة للكرة النسائية، حتى تحول الحلم إلى حقيقة بعد 4 سنوات، وتأسس أول فريق كرة قدم نسائية في مركز شباب البرجاية.

كانت أول خطواتها لتحقيق حلمها، لم تواجه صعوبة في اقناع والديها بممارسة اللعبة التي تحولت إلى حقيقة بعد انضمامها للفريق الذى بدأ ب 5 لاعبات.

تتذكر آلاء زينهم، حارس المرمى وكابتن الفريق من مركز مطاي في المنيا خطواتها داخل الفريق، «اتأسس الفريق من 4 سنين، كابتن ايمن طه صاحب فكرة تأسيس الفريق بدأنا بخمس بنات وبعد كده وصلنا 25 بنت».

ورغم التكلفة التي تتحملها لتوفير نفقات اللعبة إلا أنها ترفض التوقف عنها:«بدأنا التدريب على حسابنا الخاص مكناش بندرب في نادي معين ولا لينا اسم، استمرنا على الوضع ده سنة لحد ما بقى لينا مكان وكان المكان الانسب مركز شباب البرجاية».

 

تحدى الفريق العادات والتقاليد ووقفت اللاعبات صامدات ليثبتن أنهن قادرات على تحقيق احلامهن رغم ضعف الامكانيات، «بنات كتير اهلهم كانوا رافضين فكرة لعب كرة قدم وبدأنا نتواصل مع الأهالي لاقناعهم» وفق حديثها لـ «هن».

انجازات تمكن فريق البرجاية من تحقيقها، «السنة دي قدرنا نوصل للمتاز وهى اعلى درجة في الكرة النسائية».

 مراحل عمرية مختلفة في الفريق اكبرهم 32 عامًا، «المراحل العمرية بتتراوح من 26 واكبرنا كابتن الفريق 32 عامًا».

صعوبات مادية تواجه فريق البرجاية

صعوبات مختلفة تهدد استمرار فريق كرة القدم النسائي كما ذكرت الفتاة صاحبة الـ 23 عامًا، تبدأ من عدم توافر وسائل انتقال من مكان لآخر، «كل حاجة بتبقى على حسابنا وحجز الملاعب من فلوسنا وملابس الفريق بتتوفر عن طريق رجال الأعمال». 

بدأت حارس مرمى وكابتن الفريق 23 سنة واكبر سن في الفريق 26 سنة، وكابتن الفريق 32 سنة ومتزوجة.

أحلام يسعين إلى تحقيقها الفترة القادمة أهمها توفر الامكانيات المادية التي تساعدهن على السير في خطى ثابتة، «نفسنا السنة دي نكمل ونفضل على مستوانا وتتوفر امكانيات مادية تساعدنا نستمر في لعب الكرة».