رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

استشاري طب نفسي: مش كل راجل ساكت حكيم وعنده اتزان نفسي

كتب: محمد خاطر -

08:23 ص | الثلاثاء 05 يناير 2021

الدكتور نبيل القط استشاري الطب النفسي

أوضح الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، أن صمت الرجل يمكن اعتباره رشد وحكمة، واتزان نفسي وثبات انفعالي، حين يكون هذا الصمت ليس مؤذيا، ويقوم به بشكل واعٍ وتحت السيطرة، قائلا: «لما أكون أنا عامل حساباتي وشايف أن ده الأفضل، بالنسبة لي والأريح والأكثر نضجا، وميكونش ناتج عن الخوف أو الكبت أو الإحباط، أو حتى التسلط».

ولفت إلى أنه يصمت، حينما يختار الصمت بشكل واعٍ، لأنه يرى فيه بذلك الوقت أفضل السبل لمعالجة الأزمة، وليس أن يجبر على هذا الصمت نتجة مشكلة نفسية له أو إحساسه بالخوف من التعبير عما بداخله.

استشاري طب نفسي: تأجيل رد الفعل وقت الغضب مفيد

وأضاف «القط»، خلال لقائه بحلقة الأمس الاثنين، من برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، من تقديم الإعلاميات مفيدة شيحة وسهير جودة ومنى عبدالغني، والمذاع على شاشة «cbc»، أن من الأساليب الجيدة التي يستخدمها بشكل شخصي، حتى يستطيع السيطرة على غضبه، ولا يقوم بما يندم عليه بعد ذلك، هو أنه يقوم بتأجيل رد فعله، «اول حاجة بعملها في الحالة دي بأجل رد الفعل، وأقول لنفسي استنى شوية».

استشاري طب نفسي: تأجيل رد الفعل وقت الغضب ليس سهلا «بشغل نفسي بحاجة تانية»

وتابع استشاري الطب النفسي، «ده مش سهل على فكرة، أنك تسكت نفسك وتمعنها عن ردف الفعل، لأن الغضب بيكون مسيطر عليك، وأنسب حاجة وقتها انك تشغل نفسك بحاجة تانية».

واستطرد «جالي النهاردة رسالة بالنسبة لي شديدة الإزعاج، أنا مردتيش عليها لغاية دلوقتي رغم انها جاتلي من حوالي 4 ساعات، ومأجل الرد لأني مش عارف ايه المشاعر إلى جوايا، فقررت أني مش هرد على الرسالة لغاية بالليل».

استشاري طب نفسي: من المهم تسمية المشاعر التي بداخلنا أولا لاختيار رد الفعل المناسب لها

وأردف أن ذلك ساعده في تأجيل غضبه، وفحص مشاعره وتسمية الشعور الذي وصل إليه بعد أن وصلته تلك الرسالة، فهل هذا إحباط أو احتقار أو شعور بالغضب، أو شعور بالاستغلال، مشيرا إلى أنه بمجرد التمكن من تسمية الشعور الداخلي الذي تشعر به، ستختار الطريقة الأنسب في التعبير به سواء بالصمت أو باتخاذ رد فعل.