رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"القومي للمرأة" يقيم شراكة مع الفيسبوك لدعم حماية المرأة

كتب: ندى نور -

09:17 م | الخميس 17 ديسمبر 2020

المجلس القومي للمرأة

أعلنت شركة "فيس بوك" عن الشراكة والتعاون مع المجلس القومي للمرأة لدعم حماية المرأة على منصة فيسبوك وذلك عبر إطلاق "موارد سلامة المرأة"، والتى تتضمن عرض صور (GIF) والرسوم المتحركة ، ومقاطع الفيديو لتوعية السيدات والفتيات المستخدمات لمنصة فيسبوك حول كيفية إدارة وضبط إعدادات الخصوصية الخاصة بهن على المنصة وتمكينهن من حظر أي شخص، يمارس أي شكل من أشكال العنف ضد المرأة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة سعادتها بالشراكة مع فيسبوك قائلة: "يولى المجلس القومي للمرأة اهتماماً كبيراً بقضية مناهضة العنف ضد المرأة بجميع أشكاله، ولقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي منصة متاحة لممارسة هذا العنف بأشكال مختلفة مثل التحرش والتنمر والابتزاز الالكتروني وغيرها، لذا نحن سعداء بهذه الشراكة التى تستهدف نشر الوعي بين السيدات حول كيفية حماية أنفسهن من جميع أشكال العنف الممارس ضدهن عبر منصة فيسبوك"، موضحة أهمية هذه الشراكة فى توفير آليات السلامة الممكنة لحماية السيدات خلال استخدامهن منصة فيسبوك، و توعيتهن بها وتمكينهن من استخدامها، وتابعت قائلةً: "من المهم أيضاً أن تدرك المرأة حقوقها وقدرتها على الاختيار والتحكم عندما تتعرض لاى شكل من أشكال العنف عبر الإنترنت، ونحن نعمل على ضمان نشر الوعي حول كيفية تفعيل هذه المقدرة.

وحول أهمية "موارد سلامة المرأة"، قالت جويل عواد، مديرة برامج السياسات في فيسبوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن سلامة جميع مستخدمينا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا في فيسبوك، ونحن ملتزمون باستمرار بتوفير الأدوات والموارد المصممة خصيصًا للحفاظ على سلامة جميع مستخدمينا والعمل باستمرار على تطويرها، حتى نتمكن من دعم تجارب ممتعة في بيئة رقمية متغيرة باستمرار، ويسرنا بشكل خاص طرح هذه الموارد بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في مصر، الأمر الذي سيتيح لنا الوصول والتفاعل مع قطاع عريض من السيدات.

وأضافت قائلة: "نحن ملتزمون بمواصلة دعم وتمكين الأفراد في جميع أنحاء العالم من التواصل عبر منصتنا بطريقة آمنة. حيث تضع منصتنا السلطة في يد المستخدم. فهو من يقرر ما يشاركه ومع مَن يشاركه، وهذه هي الرؤية التي سنواصل من خلالها عملنا".

يذكر أن "موارد سلامة المرأة" تتضمن التعريف بالإجراءات الواجب اتباعها من قبل أي سيدة وفتاة تتعرض لأي شكل من أشكال العنف على منصة فيسبوك، ومن بين هذه الإجراءات اللجوء إلى مكتب شكاوى المجلس القومي للمرأة عبر الخط المختصر 15115 أو على رقم 01007525600، كما تتضمن الموارد أيضاً دليلاً من أربع خطوات لمساعدة النساء على تقييم مستوى خصوصيتهن وسلامتهن على المنصة، بما في ذلك فحص الخصوصية على فيسبوك "privacy check-up"، وإدارة جهات التواصل "connections management"، ومراجعة إعدادات الخصوصية الشخصية للمستخدمين "users’ personal privacy settings"، ومراجعة يوميات نشاط المستخدم "user activity timeline" لفهم ما تراه جهات الاتصال عند زيارة صفحتك الشخصية.

والجدير بالذكر أن منصة فيسبوك تعمل منذ انطلاقها على توفير منصة آمنة صديقة للأسرة باستمرار، يمكن للمستخدمين من خلالها التواصل بطريقة آمنة وممتعة، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، بذلت فيسبوك جهوداً كبيرة لتطوير وتحديث وتقديم أدوات جديدة تحافظ على سلامة جميع المستخدمين عند استخدام المنصة، كما تقوم شركة فيسبوك بتحديث إعدادات الخصوصية والأمان بانتظام، مما يمنح المستخدمين حرية كاملة في إدارة هذه الإعدادات.

هذا وكان المجلس القومي للمرأة قد سبق وأطلق عدة حملات توعوية على منصات التواصل الاجتماعي لمناهضة العنف السيبرانى والجرائم الإلكترونية ضد الفتيات والنساء بالتعاون مع عدد من الشركاء المحليين والدوليين ، للتوعية بسبل الوقاية من الممارسات السلبية على الإنترنت، وزيادة استخدام برامج الأمان والحماية، بالاضافة إلى التعرف على سبل وخدمات الدعم المتاحة.