رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مدمن يبتز فتاة بصورها الخاصة في أوسيم: طلب مني "حاجة مش كويسة"

كتب: منة الصياد -

01:09 م | السبت 05 ديسمبر 2020

شاب يبتز فتاة في أوسيم

لم تكن تدري أن رأيها الشخصي على أحد منشورات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، هو بداية معاناتها مأساة كبيرة ومآسي لم تكن في الحسبان.

تعيش "إ. أ" 22 عاما وفقا لحديثها لـ"هن"، حالة من الرعب الشديد، بعدما تحول مشروع زواجها من أحد شباب منطقتها بأوسيم بمحافظة الجيزة، إلى سلسلة من الابتزازات من قبل الشاب "أ" 27 عاما، الذي بات يهددها بنشر صور خاصة لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

"بداية معرفتي بالشاب ده كانت من شهور قليلة، كنت كتبت تعليق على منشور على فيسبوك خاص بنائب في دايرتنا، فالولد ده دخل يرد عليا في الكومنتات وقعدنا نتناقش، لحد ما دخلي بشكل شخصي بعد كده على الأكونت الخاص بيا على فيسبوك، وفضلنا نكمل مناقشة، ومرة على مرة طلب رقمي، علشان نتكلم سوا ويقنعني برأيه في الحوار اللي بدأنا مناقشة فيه، واتعرف عليا بعدها"، حسب الفتاة العشرينية.

تطورت الأحاديث بين الشاب والفتاة حتى عرض عليها الزواج، وبالفعل تقدم لخطبتها بعد مرور أيام قليلة على تعارفهما، "بعد ما اتكلمنا بشوية، الكلام خد مسار تاني وعلاقتنا اتطورت وفي وقت ضعف مني بعتله صور خاصة بيا وأنا في البيت، وقالي إنه شايفني محترمة وإن نيته خير وعاوز يتقدملي، وفعلًا اتقدملي بس أهلي رفضوه تمامًا لما اكتشفوا إنه مدمن مخدرات وبيتاجر فيها كمان، بعدها فضل يضغط عليا، إني لو مسمعتش كلامه في أي حاجة يطلبها مني هينشر صوري اللي معاه ويفضحني".

"اتطور الأمر إنه بقا يبعتلي رسائل خاصة وفيها كلام مش حلو على موبايلي، وزادت تهديداته ليا بقاله شهر بيهددني، لو مسمعتش كلامه في  بيطلبها مني، وكل لما أنزل الشارع أو وأنا رايحة شغلي بشوفه واقفلي، حتى بقيت أخاف أنزل شغلي، وبقعد بالأيام في البيت بسببه، وتهديداته كل يوم بتزيد ليا، وهو فعلا بلطجي وممكن يعمل أي حاجة تأذيني أنا وأهلي، وخايفة أتفضح وسمعتي تبوظ بسببه".