رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوج الطبيبة شهيدة كورونا يتكفل بجراحة الأطفال مجانا: أقل حاجة أقدمها

كتب: آية المليجى -

07:45 م | الإثنين 23 نوفمبر 2020

الطبيبة الراحلة رغدة الدخاخني وزوجها

رحلت الزوجة وبقي وحيدا يصارع ألم الفقد والفراق، محاولا التعبير بكل خواطره عن حبه المتواصل حتى بعد وفاتها، فما كان منه إلا أن قرر التكفل مجانًا بجراحة الأطفال من أبناء الأسر المتعسرة، هكذا برهن الدكتور وائل علاء، على وفائه بزوجته الطبيبة الراحلة رغدة الدخاخني، المتوفاة إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

"لو حد عنده حالات فقيرة محتاجة عمليات جراحة أطفال كلموني على تليفوني.. أعملها بدون أجر الجراح صدقة للشهيدة بإذن الله حبيبتي رغدة" ما نشره، طبيب جراحة الأطفال وائل علاء، عبر حسابه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ليتفاعل معه المتابعون من أصدقائه بالدعاء بالرحمة على روح زوجته.

"القاهرة والمنوفية وطنطا والمحلة" أربعة محافظات ومدن حددهم "وائل"، للتكفل بجراحة الأطفال مجانًا، من أبناء الأسر الفقيرة، موضحًا خلال حديثه لـ"هن": "أنا شغال في مستشفيات هناك.. وهقدر أسهل عمليات جراحة الأطفال أقل من 18 سنة.. هكون متنازل عن أجر الجراحة بتاعتي.. لكن أجر التخدير والمستشفى دا اللي هيضطروا يدفعوه.. وأتمنى تكون في جمعية خيرية تتكفل بالباقي".

الفكرة البسيطة التي اهتدى إليها "وائل" للتصدق على روح زوجته: "أقل حاجة أقدر أقدمهالها.. ولو أقدر أساعد بأكتر مش هتأخر"، فـ"رغدة" كانت تمثل له الدنيا بما فيها": هي كانت كل حاجة بالنسبالي.. كانت زوجتي وأمي.. ودي أقل حاجة أقدمها لأمي.. نفسي تبقى سعيدة في قبرها".

وتوفيت الدكتورة رغدة الدخاخني، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، قبل أيام، بعدما وضعت رضيعتها، التي حرمت من رؤيتها واحتضانها، فبعد ولادتها نقلت إلى غرفة العناية ووضعت على جهاز تنفس صناعي مساعد، ولفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى.

والراحلة رغدة الدخاخني مدرسة أمراض النسا والتوليد في كلية الطب بجامعة طنطا، ولديها 3 أطفال من زوجها الدكتور وائل علاء، طبيب جراحة الأطفال، وهم "ياسين وسيرين وجورين"، ورحيلها جاء بعد وفاة أستاذها الدكتور أحمد الحلوجي، أستاذ أمراض النساء والتوليد بجامعة طنطا، وأحد أشهر أطباء النساء والتوليد في مدينة " شيخ العرب".