رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

أم تتحدى الواقع وترضع ابنتها طبيعيا بعد عامها الخامس: عايزة أكسر وصمة العار

كتب: منة الصياد -

03:15 م | السبت 21 نوفمبر 2020

أم تتحدى الواقع وترضع ابنتها طبيعيا بعد عامها الخامس

تعرضت سيدة أمريكية للعديد من الاتهامات والإساءة إليها من قبل جمعيات حقوق الطفل في بلدتها، بسبب إرضاعها لطفلتها رضاعة طبيعية حتى بعد بلوغ عامها الخامس.

وخضعت الطفلة المدعوة "جايل ميهوت" للرضاعة الطبيعية من قبل والدتها حتى بلغت الثالثة من عمرها، حيث لم تخطط والدتها لاستكمال إرضاعها حتى بعد إتمامها الخمس سنوات من عمرها، لتقرر الأم بعد ذلك استكمال الأمر نظرًا لما تراه من فوائد عديدة للرضاعة الطبيعية.

وأوضحت الأم البالغة من العمر 36 عامًا، أنها لم تتخيل فوائد الرضاعة الطبيعية المهمة على الإطلاق قبل إنجابها، وهو ما جعلها تتخذ قرار بشأن استكمال إرضاعها لطفلتها الكبرى حتى بعد عامها الخامس، علاوة على إرضاعها لطفتها الأصغر "مايا" صاحبة الـ3 سنوات، حسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

قابل العديد فكرة الأم بصدمة بالغة، لكنها على الجانب الآخر ترى أنها نجحت في خطتها بصورة كبيرة، إذ تعتقد الأم أن تلك الطريقة تقوي رابطة بناتها ببعضهن البعض، وتخلق انسجامًا كبيرًا بين عواطفهن.

وتقول الأم إن الأمر لا يتعلق بالإطعام والتغذية، ولكنه يعتمد على الراحة التي يشعر بها الطفل، حيث تقوم بإرضاع ابنتها صاحبة الخمسة أعوام 3 مرات يوميًا، بينما الصغرى 10 مرات خلال اليوم.

لا تدرك الأم الثلاثينية متى ستتوقف عن الرضاعة الطبيعية لابنتها الكبرى، حيث إنها ترغب في كسر وصمة العار التي تحيط بالأطفال أكبر سنًا في الرضاعة الطبيعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

أوضحت دراسة أجريت في كوريا الجنوبية أن الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد تساعد على تخلص المرأة من أي مضاعفات منها كما ذكرها موقع "health line".

تحسن وظائف الخلايا

تحسن الرضاعة الطبيعية وظائف الخلايا التي تفرز الأنسولين، وتساعد على إبقاء مستويات الجلوكوز بالدم منضبطة، وقد وجد الباحثون أن هذا التأثير يستمر حتى بعد توقف الرضاعة.

التخلص من وزن الحمل

وتلعب الرضاعة الطبيعية لفترة 6 أشهر أو أكثر دوراً هاماً في التخلص من وزن الحمل، وتعتبر زيادة الوزن أحد عوامل الإصابة بالسكري، ويساعد التخلص من هذا الوزن على تفادي سكري ما بعد الحمل.

سرطان الثدي والمبيض

وقد وجدت دراسات أن الرضاعة الطبيعية لفترة 12 شهراً تقلل خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي والمبيض.