رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

موهبة تتحدى الإعاقة.. "رحمة" ولدت بلا يدين وترسم بقدميها

كتب: أسماء أبو السعود -

08:45 م | السبت 14 نوفمبر 2020

ترسم بقدميها.. وكيل تعليم الفيوم يكرم طفلة من ذوي الهمم

القدر أراد لـ"رحمة" أن تولد بعيبٍ خلقي، حرمها من يديها، ليعوضها الله بـ"رحمةٍ" منه عن تلك الإعاقة بمنحها القدرة على استغلال قدميها وتعويض مهام اليدين بها، وأضاف لها موهبةً تغيب عن الكثيرين من المولودين بأطرافٍ كاملة، فالفتاة التي لا تمتلك يدين تمتلك قدرةً كبيرةً على الرسم بقدميها، حيث تمسك الفرشاة والألوان بين أصابعها، وترسم عالمًا مثاليًا تبنيه في أحلامها، لتلفت الأنظار لموهبتها في أول أعوام التحاقها بالدراسة، ويكرمها وكيل وزارة التعليم في الفيوم.

وكرّم محمد عبدالله وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الفيوم، اليوم الأحد، رحمة عزت عبدالله، الطالبة بالصف الأول الابتدائي بمدرسة مدينة فارس للتعليم الأساسي التابعة لإدارة غرب الفيوم التعليمية، لموهبتها الفنية المتميزة في الرسم والتلوين بالقدمين بعدما ولدت بعيب خُلقي، حيث إنّها ولدت دون يدين.

و"رحمة" طالبة من طلاب الدمج التعليمي (ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدرسة) وتقوم بالتلوين والكتابة والرسم بقدميها بدلًا من يديها اللتين حرمها الله منهما.

واستقبل وكيل وزارة التربية والتعليم، الطالبة رحمة بمكتبه، ومنحها شهادة تقدير لموهبتها الفنية المتميزة، كما قام بمراجعة بعض الدروس مع "رحمة".

وأشار وكيل وزارة التربية والتعليم في تصريحات خاصة لـ"الوطن" إلى أنّ هبة زكريا حافظ، مُدرسة الرسم بمدرسة مدينة فارس للتعليم الأساسي، اكتشفت موهبة "رحمة" وتميزها منذ صغرها في الرسم والتلوين بقدميها، موضحةً أنها علمت من والدة الطفلة أنّ ابنتها تحب الرسم وتلوين الكتب واستخدام الألوان بدرجات متفاوتة مليئة بالبهجة، فأبلغته وقرر تكريمها.

وبينّ وكيل الوزارة أنّ "رحمة" نموذج يحتذى به في التحدي والإرادة، فعلى الرغم من إعاقتها إلا أنّها لم تمنعها من عيش الحياة وممارسة هواياتها المفضلة وأصرت على تعلم استخدام قدميها في الكتابة والرسم عوضًا عن يديها التي ولدت دونهما، عكس طلاب لا يعانون من أي إعاقة ولكنهم لا يبتكرون أو يطورون أنفسهم.

وأشاد وكيل الوزارة بالمستوى التعليمي المتميز للتلميذة رحمة بعدما راجع معها عددًا من دروس الصف الأول الابتدائي وتمكنت من الإجابة على كافة أسألته دون أن تُخطئ في أي إجابة. وقدّم وكيل الوزارة، رسالة شكر وشهادة تقدير لكل من هبة زكريا حافظ مُعلمة مادة الرسم ومكتشفة موهبة "رحمة"، بالإضافة إلى فريق الدمج التعليمي بالمدرسة بقيادة هالة محمد حسن، والأستاذة رشا محمد.