رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ذهان وانسداد شرايين المخ.. أمراض عضوية مسئولة عن التحرش

كتب: آية المليجى -

05:52 ص | الجمعة 06 نوفمبر 2020

ضحايا التحرش

"طبيب الشرقية" الواقعة التي أحدثت ضجة وغضبا في المجتمع المصري، وثقتها الضحية بكاميرتها، بعدما تعرضت للتحرش على يد الطبيب الذي يجاورها في الميكروباص، إذ مارس أمامها فعلا فاضحا.

مقطع الفيديو أثار غضب الكثيرين، وبعدما تم القبض على الطبيب، بمساعدة سائق وركاب "الميكروباص" أنكر فعلته، حيث قال في النيابة: "أنا معملتش حاجة والله معملتش حاجة.. أنا عندي مرض ومعملتش حاجة".

ومن جانبها، حللت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، أن تصرف الشاب بهذه الطريقة واستخدامه للعادة السرية للتحرش، يرجع لإصابته باضطراب نفسي وليس مرضا نفسيا: "اضطراب سلوكي.. وتصويره للتشهير به هيخليه يبطل ويحرم يعمل كدا تاني".

وتابعت "حماد"، أن ما فعله هو نوع من الاضطرابات الجنسية فهو يميل للتباهي وممارسة هذه العادة أمام الآخرين، بالإضافة إلى رغبته أيضًا في التحرش الجنسي. 

أما الأمراض العضوية التي ربما تقف وراء أسباب التحرش، أوضحت "حماد"، أنه توجد عدة أنواع من الأمراض يمكن أن تؤدي إلى رغبة الإنسان في التحرش، منها الإصابة بأنواع من الجلطات والنزيف في المخ، خاصة إذ كان في المنطقة الأمامية في المخ، فهي المسئولة عن التحكم في رغبات وغرائز الإنسان.

وأيضًا الإصابة ببعض الأنواع من الصرع التي تفقد الإنسان السيطرة على رغباته، أو عند تناول الخمور لأنها تؤدي للتأثير ذاته، بحسب "حماد".

انسداد في شرايين المخ

وإذ كان المتحرش يقدم على ذلك بعد عمر الخمسين، فأرجعت "حماد" السبب في ذلك، إلى معاناة الشخص من مرض عضوي وهو انسداد في شرايين المخ المسؤولة عن توصيل الدم للمنطقة الأمامية، فهي المسؤولة عن تقييم الأمور.

وأوضحت "حماد"، أن موت بعض الخلايا في المنطقة الأمامية من المخ تجعل الإنسان يقدم على بعض التصرفات الشاذة، أو ربما يفقد السيطرة على الرغبات الجنسية، فهذا مرض عضوي يحتاج لعلاج.

مرض الذهان

وأيضًا بحسب "حماد"، إصابة الشخص بمرض الذهان، أي أنه يفقد السيطرة على أفعاله ورغباته، وتشمل المرحلة أعراضا مختلفة مثل السعادة الزائدة أو الإنفاق الباهظ أو العصبية الزائدة وأيضًا التحرش الجنسي والأفعال الشاذة وهذه المرحلة تحتاج لعلاج نفسي.