رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة تطلب الطلاق من زوجها المصاب بعقدة نفسية: قال لي أنتي "عورة"

كتب: حسن صالح -

08:32 م | الأربعاء 04 نوفمبر 2020

دعوى طلاق للضرر

"قال لي أنتي عورة واكتشفت بعد الزواج إن لديه عقدة من الستات بسبب إنفصال جده وجدته، مما سبب مشاكل نفسية لوالده جعلته يشوه صورة كل السيدات عند زوجي حتى وصل الأمر لاتهامي بخيانته".

هكذا وصفت "رباب. غ" 25 عاما موظفة، جحيم حياتها مع زوجها الموظف في مركز مرموق أمام محكمة الأسرة ببنها، مطالبة مكتب تسوية المنازعات الأسرية بالمحكمة بإقامة دعوى طلاق منه للضرر، لإنقاذها من الحياة البائسة.

وقالت "رباب": تزوجت زواج صالونات من شخص لا أعرفه جيدا ولكن مركزه المرموق واستقرار حالته المادية والاجتماعية دفع أسرتي للموافقة على الزواج، وأنا لم أمانع ولكني لم أتعرف عليه جيدا، فالزواج كان سريعا وسط فرحة العائلتين.

وأضافت "رباب": "مرت الفترة الاولى من الزواج بدون مشاكل وكان لطيف معي وفجأة وبدون سابق إنذار تغيرت معاملته، وأصبح يعاملني بقسوة وغيرة شديدتين وأنا لأ أعرف السبب، وعندما لجأت لأهلي للمشورة أكدوا لي أن ذلك من علامة الحب الشديد، ولكني لم أقتنع لأنني تزوجته زواج عادي دون حب أو قصة غرام، لكن ومع الوقت حاولت أتعرف عليه أكثر".

وقالت "رباب": في أحد الأيام قررت الذهاب له في العمل لأستكشف كيفية معاملته للآخرين، وكانت الطامة الكبرى عندما علم أني خارج مكتبه خرج من عمله وأخذني للمنزل، وقال "أنت أزاي تحضري إلى عملي من غير ماتعرفيني"، قلت له "كنت عايزه أعملها مفاجأة لك" فرد "يعني إيه أنتي ست"، فقلت له و"إيه فيها"، فرد مرة أخرى وقال "أنتي كلك عوره" فرديت عليه "إيه بتقوله ده أنا مراتك ومحجبة ومفيش فيا حاجة غلط، والغلط في مخك أنت".

وأضافت "رباب" ذهبت إلى أمه وتحدثت معها وحكيت لها ما حدث فقالت "حسبي الله ونعم الوكيل في أبوه هو السبب في تغير دماغ ابني"، فطلبت منها التفاصيل فقالت "أبوه كان بيكره الستات بسبب أن أمه تركت أبوه وتزوجت شخص تاني، مما تسبب في عقدة نفسية عند زوجي، والذي نقلها لأبني حيث كان يقول له "لا تثق في أي امرأة أبدا وكنت أحاول أتدخل ولكنه كان ينهرني، واتربي ابني على هذه الاعتقادات، وقلت يمكن لو تزوج يفهم إن كلام أبوه غير صحيح".

وتابعت: خرجت من عند والدته بعد أن نزلت روايتها علي كالصاعقة وذهبت له وواجهته بما قالته والدته فكان رده "أنا مش عايزك مش قادر أعيش معاكي إنتي حشرة بالنسبة لي وفي أي وقت هتخونني ويمكن تكوني خنتيني أصلا وبدأ يتعامل معي بقسوة، وحضر الجيران واتصلنا بالشرطة وذهبنا للقسم، وتم عمل محضر له بأني سيئة السلوك وأنه يشك في أخلاقي وطلبت منه الطلاق قال "اتنازلي عن كل حقوقك"، فقررت اللجوء للمحكمة لإنصافي وإنقاذي من عقده النفسية.